المهمة لم تتغير …. التحالف الدولي مستمر في دعم القوات العراقية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 مايو 2018 - 3:12 مساءً
المهمة لم تتغير …. التحالف الدولي مستمر في دعم القوات العراقية

ترجمة/ حامد أحمد

قال نائب قائد التحالف الدولي لشؤون التدريب في العراق البريغادير جنرال روبيرتو فاناسي، إن كل ما يرجى من جهود التدريب التي يقوم بها التحالف في العراق هو جعل أداء القوات العراقية أن يكون أفضل.
وتستمر القوات العراقية بتشديد معركتها ضد داعش وذلك باجتثاث وتدمير جيوب ذيول التنظيم الإرهابي في البلاد.
وقال الجنرال الإيطالي، فاناسي، في تصريحات عبر دائرة تلفزيونية من بغداد لصحفيين في البنتاغون إن مدربي التحالف قدموا للقوات العراقية ما تحتاجه من تدريبات مكنتهم من طرد مسلحي داعش من البلاد.
وأضاف فاناسي قائلا”قد أثبتت القوات العراقية، بكل المقاييس، أنها الآن أكثر جاهزية وقدرة على حماية البلاد. وأن أول انتخابات للعراق في 12 أيار منذ ظهور داعش، قد جرت بسلام رغم التحذيرات المتكررة من التنظيم لنيّتهم استخدام العنف لإثباط العراقيين من المشاركة بالتصويت. الفضل في كل ذلك يعود لجهود التدريبات المكثفة التي قام بها التحالف والإجراءات التي اتخذتها القوات الامنية العراقية لضمان توفير الأجواء الملائمة ليتمكن كل العراقيين من ممارسة حقهم بالتصويت من دون خشية من أي أذى.”
وأكد الجنرال فاناسي أن التحالف مستمر بمهمة تدريب وتجهيز القوات العراقية لضمان تحقيق نصر دائم على داعش وتهيئة الظروف لجهود الاستقرار الكامل.
وأشار قائلا،إلّا أنه”حتى اليوم تم تدريب أكثر من 150.000 جندي عراقي في مواقع مختلفة من العراق، ويجري التدريب عبر سلسلة متواصلة ابتداءً من مهارات القتال الى تعزيز قوة الامن والاستقرار”، لافتاً الى أنه في غرب بغداد تم تدريب أكثر من 25000 عنصر شرطة وحرس حدود على مهارات فرض القانون وإجراءات ترسيخ أمن الحدود، مع تلقي أكثر من 18.000 جندي من قوات النخبة لمكافحة الإرهاب التدريب على يد قوات التحالف.
وبيّن الجنرال فاناسي أن قوات التحالف ساعدت أيضا في تدريب وتجهيز عناصر القوة الجوية العراقية التي اشتملت على تدريب طيارين على تنفيذ طلعات جوية وكذلك تدريبهم على مهارات الصيانة للطائرة، مشيراً إلى أن قيمة ما قدمه التحالف من تجهيزات ومعدات للقوات العراقية بلغت بحدود 2 مليار دولار حيث تم تجهيز 17 لواءً عراقياً بمعدات أولية للجنود بضمنها سلاح شخصي وذخيرة، وكذلك تجهيز الجيش بما يقارب 1000 عجلة عسكرية وأكثر من 1100 عجلة مدرعة.
ومضى الجنرال بقوله”لقد تمكنا من تهيئة وإنشاء قوة مهنية متمكنه بذاتها، وأظهر العراقيون لنا بأنهم على الطريق الصحيح لتحقيق ذلك. التحالف سيستمر بدعم القوات العراقية طالما تحتاج ذلك، وطالما يطلب منا تقديم المساعدة.”
وتأتي تصريحات مسؤول التحالف بعد ظهور نتائج الانتخابات التي فازت بها قائمة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الذي كان دائماً يعارض أي تواجد عسكري أجنبي في البلد، مثيراً بذلك تساؤلات حول مستقبل تواجد القوات الاميركية والاجنبية الاخرى التي تقدم مساعداتها للقوات المحلية في مجال التدريب وتهيئتها.
وقال الجنرال فاناسي إنه لم يطرأ هناك أي تغيير في سياسة التحالف بعدُ في العراق، وإذا كان هناك أي تغيير فإن الأمر موكل للقادة السياسيين في بلداننا.
وأضاف قائلا”نحن هنا نزولاً عند طلب الحكومة العراقية، وبغضّ النظر عمّن الذي فاز في الانتخابات، فإن التحالف باقٍ ومستمر بمهام التدريب. كما تعرفون نحن جهة عسكرية وليس لنا قرار بالامور السياسية. وإذا ما طلبت منا الحكومة العراقية في أي وقت من الأوقات أن نغادر فعندها سيتخذ القادة السياسيون في بلداننا القرار المناسب.”
عن: مجلة نيوزويك الأميركية

رابط مختصر