تقارب بين المالكي و العامري لتشكيل الكتلة الأكبر

كشف مصدر برلماني مطلع ، اليوم الأربعاء، عن حصول “نوع من التقارب” بين الكتل المؤيدة لرئيس الوزراء حيدر العبادي وكتلة سائرون والحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف الوطنية بزعامة اياد علاوي لتشكيل الكتلة النيابية الأكبر.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن المصدر الذي لم تذكر اسمه، قوله، إن “مداولات ومشاورات تجري بين الكتل البرلمانية العراقية الحاصلة على النسب الأكبر في الانتخابات الأخيرة للوصول إلى الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة القادمة”.

وأضاف المصدر، أن “الكتل التي حدث بينها نوع من التقارب هم مؤيدو رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي وكتلة سائرون، مضافا إليهم كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني وربما كتلة إياد علاوي وقد ينضم لهم الاتحاد الوطني الكردستاني”، مؤكدا ان “هؤلاء يمكن لهم أن يشكلوا الكتلة الأكبر التي تستطيع تسمية رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة القادمة”.

وأشار الى ان، “أي من الكتل الحائزة على النسب الأكبر من المقاعد لا تستطيع منفردة تشكيل الحكومة والتي تحتاج أكثر من 160 مقعدا، وهنا الكتلة الأكبر هي سائرون الكتلة الصدرية والتي لم تصل إلى 60 مقعدا”، مستبعدا “تحالف الصدر مع مجموعة المالكي أو مجموعة هادي العامري”.

ولفت، الى ان “مجموعة العبادي هي الأقرب لكتلة سائرون لأنها تستحوذ على 47 مقعدا وبهذا يكون مجموع مقاعد الكتلتين يزيد عن الـ 100 مقعد”، مبينا انهم “يحتاجون 60 آخرين، وربما يأتون من الكتل الكردستانية وكتلة علاوي”.

31total visits,1visits today

One thought on “تقارب بين المالكي و العامري لتشكيل الكتلة الأكبر

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: