عضو بدولة القانون … الإنتخابات مزورة و الحكومة القادمة لن تكون شرعية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 مايو 2018 - 7:05 مساءً
عضو بدولة القانون … الإنتخابات مزورة و الحكومة القادمة لن تكون شرعية

اعتبر النائب عن دولة القانون، محمد الصيهود، الثلاثاء، تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، وفق نتائج الانتخابات التي اعلنت عنها مفوضية الانتخابات “باطلة”.
وقال الصيهود، ان “الواقع يؤكد ان انتخابات 12 ايار 2018، مزورة بنسب مرتفعة جدا، ونتائجها مزورة وما بني على باطل فهو باطل”.
واضاف ان “مفوضية الانتخابات امام حرج كبير، فاذا اقدمت على اعادة عمليات العد والفرز اليدوي ستظهر فضائح كبيرة في الاجهزة المبرمجة تجاه قوى معينة”.
وشدد على “وجوب تصحيح المسار عبر اعادة عمليات العد والفرز اليدوي، وعدم القبول بنتائج الاجهزة الالكترونية غير الواقعية”.
وكان ائتلاف دولة القانون قد أعلن، الخميس الماضي، عن طرح 3 خيارات على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، من أجل تصحيح الخروقات التي حصلت في العملية الانتخابية، مؤكداً انه لا يمكن تشكيل حكومة وفق انتخابات يوجد فيها العديد من الطعون والشكوك.
وقال المتحدث الرسمي بأسم الائتلاف عباس الموسوي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، ان “ائتلافه يرفض تشكيل اي حكومة جديدة على انتخابات فيها اشكالات وطعونات عديدة”، موضحا انه “من اجل تصحيح الوضع في العراق وقبل اعلان النتائج النهائية للانتخابات فعلى المفوضية العمل بشكل عاجل والأخذ بأحدى الخيارات التالية: وهي اما اعادة الفرز بنسبة خمسة بالمائة بشكل عشوائي، او اعادة كاملة وشاملة لكافة صناديق الاقتراع، او الغاء نتائج الانتخابات بشكل كامل واجراء انتخابات جديدة”.
وطالب الموسوي، المفوضية “بأجراء تدقيق دقيق بأصوات ناخبي الخارج مع وصول الكثير من الشكاوى بشأن الخروقات التي حصلت هناك، داعيا في الوقت ذاته “اعضاء مجلس النواب العراقي الى تحمل مسؤوليتهم بعقد الجلسة الطارئة بأسرع وقت لمتابعة ومعالجه الامور التي قد تعجز المفوضية عن معالجتها”.

رابط مختصر