ستؤدي إلى أعمال عنف … مثال الآلوسي يحذر من عقد جلسة البرلمان

حذر رئيس كتلة التحالف المدني النيابية مثال الالوسي، اليوم الثلاثاء، رئاسة مجلس النواب من عقد الجلسة القادمة بـ”تحريض شرقي غير عراقي” لالغاء نتائج الانتخابات الأخيرة، فيما لفت الى انها “قد تؤدي الى حرب طائفية تحرق العراق”.
وقال الالوسي في بيان، موجه لرئاسة البرلمان واعضاءه، إن “محاولات البعض منا تزداد شراسة ممن خسر الانتخابات ولم يكن اسمه في قوائم الفائزين، وأعلمكم بأنني وكرئيس لكتلة التحالف المدني والاهم كوني كزملائي كنا ممثلين لكل شعبنا العراقي وحاولنا جاهدين ان نخدم المجتمع والدولة، رغم نزعات متعصبة والتنافس الحزبي بين الكتل والذي سرعان ما أنتقل الى صراعات لا يقبل مستواها شعبنا”، مشيرا الى ان “البعض لم يوفق والاسباب قد تكون عديدة متشعبة”.
وأضاف رئيس كتلة التحالف المدني النيابية، ان “الاهم من كل هذا ان المحاولات الغريبة التي تحاول بأسمكم أضداد قرار لمهاجمة الانتخابات وبالتالي الى رفض نتائجها إنما هي محاولات انانية لمصالح أشخاص معروفين وبتحريض شرقي غير عراقي”، محذرا رئاسة البرلمان واعضاءه، “واستحلفكم بما تؤمنون، الابتعاد عن عقد الجلسة التي يدفع البعض لها”.
وشدد مثال الالوسي، على ان “البعض القليل يريدها (جلسة البرلمان القادمة) حرب طائفية تحرق العراق ويدفع ثمنها اهلنا في كل محافظات العراق”، داعيا هيأة الرئاسة الى “قبول نتائج الانتخابات مع كل ما جرى ورفض اي جلسة واجتماع كما يدعو اليه البعض الان، فالعراق ودماء العراقيين اهم وامانة لمن يحترم الأمانة”.

64total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: