عراقيون يسخرون من خسارة سياسيين في الانتخابات البرلمانية … بغداد ــ محمد الباسم

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 21 مايو 2018 - 10:45 مساءً
عراقيون يسخرون من خسارة سياسيين في الانتخابات البرلمانية … بغداد ــ محمد الباسم

أثارت نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت الأسبوع الماضي، ضجة إعلامية واسعة لدى مدوّني وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما وأنها كانت الأكثر جدلاً، بعد فضائح كثيرة طاولت رموزاً سياسية مخضرمة، فضلاً عن الدعوات المكثفة إلى مقاطعة الانتخابات نظراً لعدم وجود وجوهٍ تستحق الفوز، بالإضافة إلى التشكيك في عمل مفوضية الانتخابات، وهي الجهة الرسمية المسؤولة عن إدارة عمليات الاقتراع في مدن العراق.
وأدت نتائج الانتخابات إلى خسارة عددٍ من السياسيين الذين اعتاد العراقيون على انتقادهم والسخرية منهم، مثل حنان الفتلاوي، المعروفة بخطابها الطائفي، وصاحبة نظرية “قتل سبعة من المكون العربي السني في حال موت سبعة من الشيعة”، وموفق الربيعي، وهو من المقربين لرئيس الحكومة السابقة نوري المالكي، والذي عُرف عنه مدح نفسه في المحافل الإعلامية.

وأعلنت مفوضية الانتخابات العراقية النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت في الثاني عشر من الشهر الجاري، السبت. ووفقاً للنتائج النهائية، فقد حصل تحالف “سائرون” التابع للتيار الصدري على 54 مقعداً، يليه تحالف الفتح التابع لمليشيا “الحشد الشعبي” بـ47 مقعداً، ثم تحالف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بـ42 مقعداً.

وخسر رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، الذي تشير التقارير الى إنفاقه مبالغ مالية ضخمة في حملته الانتخابية. ومشعان الجبوري، المعروف بآرائه ومواقفه السياسية المتقلبة.

وكتب إدريس جواد على صفحته في “فيسبوك”: “الرئيس الخاسر للنواب الخاسرين في جلسة غد السبت، استمتعوا بآخر جلوس لكم على المقاعد”. واستشهد أنس عادل، بآية من القرآن الكريم في منشور قال فيه: “يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ #النواب_الخاسرون”.

وغرّد كريم السيد على “تويتر”: “#درس_انتخابي، صرف الفلوس بالهبل على الدعاية وتجنيد الإعلاميين وصناعة الجيوش الإلكترونية ليس خطة ناجحة تماما للظفر بأصوات الناخبين في الانتخابات. المنجز وحده من يجعلك واثقاً، وسيجعل وسائل الاعلام تركض وراءك، والناخبون يصوتون وضميرهم مرتاح”.

كلمات دليلية
رابط مختصر