الرئيسية / أخبار العراق / الصدر و بعد لقاءه هادي العامري … يجب كسر فوهة البندقية وايقاف ضجيج الحرب

الصدر و بعد لقاءه هادي العامري … يجب كسر فوهة البندقية وايقاف ضجيج الحرب

اتفق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مع رئيس ائتلا الفتح هادي العامري على تشكيل حكومة “ابوية” تعبر عن تطلعات الشعب.

وقال بيان صادر عن مكتب الصدر انه التقى في مقر إقامته بالعاصمة بغداد رئيس منظمة بدر ورئيس قائمة الفتح الأستاذ هادي العامري.

واوضح البيان ان اللقاء ” بحث تطورات العملية السياسية في البلد وما أفرزته الانتخابات البرلمانية لعام 2018 وأكد الصدر خلاله على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة أبويّة بأسرع وقت ممكن لتتمكن من تقديم الخدمات للشعب وتعبّر عن تطلعاته المشروعة”.

وشدد الصدر على “ضرورة أن يكون قرار تشكيل الحكومة قراراً وطنياً وأهمية مشاركة جميع الكتل الفائزة التي تنتهج مساراً وطنياً في تشكيل الحكومة المقبلة”.

بدوره جدد العامري خلالا اللقاء تهنئته للصدر على الفوز الذي حققه تحالف سائرون في الانتخابات البرلمانية بالمرتبة الأولى.

وكانت بغداد اليوم قد انفردت بالكشف عن اللقاء قبل انعقاده بساعات حيث رجح مصدر مطلع، اليوم الأحد، عقد اجتماع يضم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وزعيم تحالف الفتح هادي العامري، وبعض قادة التحالف.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه لـ(بغداد اليوم)، إن “اليوم سيشهد لقاء يجمع تحالف سائرون مع تحالف الفتح، من اجل مناقشة التحالفات المستقبلية وتشكيل الكتلة الاكبر، لغرض تشكيل الحكومة العراقية الجديدة”.

وليل أمس، السبت- الاحد، عقد رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري، لقاءً في بغداد هنأ فيه الاول بحسب بيان لمكتبه الاعلامي “الشعب العراقي مرة اخرى بإجراء الانتخابات في موعدها، مقدما شكره للقوات الامنية التي قامت بحماية الناخبين وحافظت على حياديتها”.

ودعا العبادي “جميع الكتل الى القبول بالنتائج واتباع السبل القانونية للاعتراضات كما دعا المفوضية الى النظر بها”.

واشار الى “اهمية التحرك بسرعة ليمارس من فازوا بالانتخابات دورهم ومهامهم في مجلس النواب”، مبينا ان “اللقاء مع السيد مقتدى الصدر هو للعمل سوية من اجل الاسراع بتشكيل الحكومة وان تكون الحكومة المقبلة قوية وتوفر الخدمات وفرص العمل وتحسين المستوى المعيشي ومحاربة الفساد”.
واوضح العبادي، ان “اللقاء شهد تطابقا في وجهات النظر بضرورة استيعاب الجميع”.

واضاف الصدر، أن “اللقاء رسالة اطمئنانية بان الحكومة المقبلة ابوية وترعى كل الشعب، مبينا ان يدنا ممدودة للجميع ممن يبنون الوطن وان يكون القرار عراقيا، مشددا على اهمية الاسراع بتشكيل حكومة تراعي تطلعات ابناء شعبنا.
هذا و أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أن على الحكومة الجديدة ان توقف “ازيز الطلقات وتكسر فوهة البندقية”، لتؤسس مرحلة جديدة للشعب.

وقال الصدر في تغريدة جاءت بعد لقائه زعيم تحالف الفتح هادي العامري في مقر اقامة الاول في بغداد، : “بعد أن بنى الشعب بصوته السلطة التشريعية ومن خلال الملحمة الانتخابية الرائعة فعلى السلطة التنفيذية القادمة ان تبني للشعب اسس العدل والرفاهية والامان”.

وأضاف، : “لا ان تبني قصورا وجدرانا، فكلا لجدار الخضراء وكلا للفساد، وكلا للتحزب، وكلا لازيز الطلقات”، مشددا بالقول، : “لا بد ان تكسر فوهة البندقية ويقف ضجيج الحرب”.

تعليق واحد

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توجه برلماني لإنهاء ملف إدارة الهيئات المستقلة والدرجات الخاصة بالوكالة

كشف النائب عن تحالف سائرون، قصي الياسري، الجمعة، عن وجود توجه برلماني لتغيير الهيئات المستقلة ...

%d مدونون معجبون بهذه: