لقاء العبادي بمقتدى الصدر … ولاية ثانية مشروطة بالخروج من حزب الدعوة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 مايو 2018 - 9:08 صباحًا
لقاء العبادي بمقتدى الصدر … ولاية ثانية مشروطة بالخروج من حزب الدعوة


كشف مصدر مطلع في التيار الصدري، عن كواليس لقاء زعيم التيار مقتدى الصدر برئيس الوزراء حيدر العبادي في بغداد.

وقال المصدر ، إن “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وافق على منح رئيس الوزراء حيدر العبادي ولاية ثانية، خلال اللقاء الذي جمعهما قبل قليل في بغداد”.

واضاف، أن “الصدر اشترط مقابل ذلك خروج العبادي من حزب الدعوة وتعهدات بمحاربة الفساد بشكل كامل، بما في ذلك اسماء مؤثرة في العملية السياسية”.

وكان مكتب الصدر قد كشف عن تفاصيل لقاء الصدر بالعبادي في العاصمة بغداد بعد منتصف ليل الاحد، فيما سبقه اعلان من مكتب العبادي عن اللقاء.
هذا و كشف رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، عن هدف لقائه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فيما اكد الاخير على اهمية الاسراع بتشكيل حكومة تراعي تطلعات الشعب العراقي.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي التقى في العاصمة بغداد برئيس التيار الصدري مقتدى الصدر”.

وهنأ العبادي بحسب البيان، الشعب العراقي مرة اخرى باجراء الانتخابات في موعدها مقدما شكره للقوات الامنية التي قامت بحماية الناخبين وحافظت على حياديتها.

ودعا العبادي جميع الكتل الى القبول بالنتائج واتباع السبل القانونية للاعتراضات كما دعا المفوضية الى النظر بها.

واشار الى اهمية التحرك بسرعة ليمارس من فازوا بالانتخابات دورهم ومهامهم في مجلس النواب، مبينا ان اللقاء مع السيد مقتدى الصدر هو للعمل سوية من اجل الاسراع بتشكيل الحكومة وان تكون الحكومة المقبلة قوية وتوفر الخدمات وفرص العمل وتحسين المستوى المعيشي ومحاربة الفساد.

واوضح حيدر العبادي، ان اللقاء شهد تطابقا في وجهات النظر بضرورة استيعاب الجميع.

فيما قدم الصدر بحسب البيان، شكره لرئيس الوزراء وبارك له النصر الذي حققته قائمة النصر.

واضاف الصدر، ان اللقاء رسالة اطمئنانية بان الحكومة المقبلة ابوية وترعى كل الشعب، مبينا ان يدنا ممدودة للجميع ممن يبنون الوطن وان يكون القرار عراقيا، مشددا على اهمية الاسراع بتشكيل حكومة تراعي تطلعات ابناء شعبنا.

رابط مختصر