حمدا لله .. ولايتي يعرب عن رضاه على نتيجة الإنتخابات العراقية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 مايو 2018 - 9:06 مساءً
حمدا لله .. ولايتي يعرب عن رضاه على نتيجة الإنتخابات العراقية

علق مستشار المرشد الأعلى في إيران علي أكبر ولايتي، الأحد، على نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية التي أظهرت تقدم تحالف “سائرون” بقيادة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وأعرب ولايتي في تصريحات نقلتها وكالة “تسنيم” الإيرانية عن رضاه من نتيجة الانتخابات العراقية، مهنأ حكومة وشعب العراق، بالقول “إنني أشعر بالسعادة لإجراء الانتخابات في العراق وسط استقرار وأمن كامل في هذا البلد”.

وأضاف أن “الحكومة والشعب في العراق لا يسمحون بتدخل الآخرين في شؤونهم الداخلية”، مؤكدا أن “إجراء الانتخابات في العراق بشكل جيد وفي جو يسوده الأمن والاستقرار أمر مبارك”.

وشدد مستشار خامنئي على أن “هذا الأمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا”.

وكان ولايتي قال في تصريحات له أثناء زيارته إلى بغداد قبل إجراء الانتخابات البرلمانية، إن بلاده “لن تسمح لليبراليين والشيوعيين بالحكم في العراق”.

وفسر مراقبون تصريحات ولايتي هذه في حينها، أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر كان مقصودا بها، لأن تحالف “سائرون” يجمع تيار الصدر بالحزب الشيوعي العراقي وقوى مدنية أخرى.

وما يعزز تلك التفسيرات، رد سكرتير الحزب الشيوعي العراقي والمرشح عن تحالف “سائرون” رائد فهمي، على تصريحات علي أكبر ولايتي التي اعتبرها “تدخلا بالشأن العراقي ومناقضة للدستور العراقي”.

كما أن النائب الشيعي عن التيار المدني فائق الشيخ علي، وصف تلك التصريحات بأنها “استهتار واستخفاف بالعراقيين، وأن المدنيين والليبراليين والشيوعيين والوطنيين لن يسمحوا لعلي أكبر ولايتي ولا لغيره من الإيرانيين بالتدخل في الشأن العراقي”.

ورأى الكاتب العراقي عدنان حسين، في مقال له أن “ما كان يُمكن عدم الربط بين كلام ولايتي وحملة الكراهية التي شنّها أقطاب في أحزاب الإسلام السياسي، خصوصا الشيعية ذات العلاقة الوثيقة بإيران، ضد المدنيين والليبراليين والشيوعيين”.

رابط مختصر