المالكي او العبادي … الأكراد مترددون مع من يتحالفون

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 مايو 2018 - 12:58 مساءً
المالكي او العبادي … الأكراد مترددون مع من يتحالفون

أكد السياسي الكردي حاكم شيخ لطيف، اليوم الاحد، ان الإرادة الدولية هي التي تتحكم في تحديد مصير التحالفات الكردية في المرحلة المقبلة فيما توقع شكل التحالفات التي سيعقدها الكرد لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وقال لطيف، ان “الارادة الدولية المتمثلة بالامريكية والايرانية هي من تتحكم بإرادة الاحزاب الكردية وموقفها من التحالفات لتشكيل الحكومة”.

واضاف ان “هنالك جهة كردية تريد الذهاب باتجاه التحالف مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وحيدر العبادي وجهة اخرى قريبة من ايران تريد التحالف مع هادي العامري ونوري المالكي”، مؤكداً ان “الارادة الدولية هي من تتحكم بكلا الطرفين”.

واشار الى ان “الكرد لن يشاركوا جميعهم في الحكومة المقبلة فجهة ستذهب الى المعارضة واخرى ستشارك في تشكيل الحكومة”، لافتاً الى ان “هذا ربما سيحدث للمرة الاولى بسبب عدم وجود قائمة كردية جامعة”.

وكان حزب الديمقراطي الكردستاني قد بحث، اليوم الاحد، مع الاتحاد الوطني الكردستاني، آخر المستجدات على الساحة العراقية بعد إجراء الانتخابات، ومسألة توحيد صفوف الأطراف الكردستانية للعودة إلى بغداد بقوة وصوت واحد.

وذكرت وسائل اعلام كردية، ان “وفداً رفيعاً المستوى من الديمقراطي، برئاسة نائب رئيس الحزب نيجيرفان البارزاني، قد اجتمع مع وفد من الاتحاد الوطني، برئاسة مسؤول الهيئة التنفيذية في المكتب السياسي للوطني الكردستاني، ملا بختيار، في العاصمة أربيل”.

ونقلت، عن القيادي في حزب الاتحاد الوطني، هريم كمال آغا، قوله إن “حزبا الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني متفقان على ضرورة مشاركة جميع الأطراف الكردستانية في فريق واحد للذهاب إلى البرلمان العراقي”، مشيراً إلى أن “الحفاظ على المكاسب يحتاج إلى صوت كردستاني واحد”.

من جانبه، أوضح عضو قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني، خسرو كوران، أن “حزبنا مستعد للجلوس مع الأطراف الكردستانية للذهاب إلى بغداد بموقف موحد”، مشدداً على أن “الديمقراطي يؤكد على ضرورة الذهاب إلى بغداد بتحالف كردستاني”.

رابط مختصر