الفائزون افشلوا جلسة الأمس للبرلمان

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 مايو 2018 - 12:48 مساءً
الفائزون افشلوا جلسة الأمس للبرلمان

كشف ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، اليوم الأحد، عن وجود اتفاق سياسي لإفشال جلسة البرلمان يوم أمس، فيما أكد ان جلسة اليوم فيها رسائل مخيبة للجمهور والشارع العراقي.

وقال القيادي في الائتلاف، النائب كاظم الصيادي، إن “جلسة أمس مخيبة للآمال، حيث لم يحظر الكثير من اعضاء مجلس النواب وكأنما هناك اتفاق سياسي لبعض الكتل السياسية على عدم الحضور”.

وبين، أن “القضية الاخرى الرسالة المخيبة للجمهور والشارع العراقي هي عدم حضور المفوضية المستقلة للانتخابات التي كان عليها ان تحضر لترد على جميع الاسئلة والاستجوابات والاستفسارات التي يصدرها اعضاء مجلس النواب”.

وأضاف الصيادي، أن “النواب الحاضرين للجلسة أكدوا وجود عمليات تزوير وتدخل وعمليات تلاعب بنتائج الانتخابات كبيرة جدا وهناك سيطرة لبعض الجهات السياسية المسلحة وغير المسلحة على جميع محطات الاقتراع وهناك تثقيف داخل محطات وفي بعض المحطات”.

وأوضح: “كان هناك تزوير وعدم وجود ثقة بين الخط الناقل وللأسف المفوضية لم تتدارك ذلك وتتعاقد مع شركات رصينة للحفاظ على اصوات الشعب العراقي”.

وكان مجلس النواب قد عقد، أمس السبت، جلسة ترأسها رئيس المجلس سليم الجبوري، لمناقشة نتائج الانتخابات، انتهت بالاتفاق على مطالبة المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات، باتخاذ عدة تدابير للتأكد من سلامة الاقتراع.

كلمات دليلية
رابط مختصر