الصدر يتلقى رسالة من الأردن

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 مايو 2018 - 5:50 مساءً
الصدر يتلقى رسالة من الأردن

تلقى زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، رسالة من المبعوث الشخصي للعاهل الأردني الملك عبد الله، بعد فوز قائمة سائرون بالانتخابات التشريعية التي جرت في البلاد السبت الماضي 12 ايار.
وذكر بيان أورده المكتب الإعلامي الخاص للصدر، أن “زعيم التيار، مقتدى الصدر تلقى اليوم، برقية تهنئة من صاحب السمو الملكي غازي بن محمد، المبعوث الشخصي للملك عبد الله الثاني ملك المملكة الاردنية الشقيقة بمناسبة فوز تحالف سائرون الوطني بالمرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية لعام 2018”.
وأضاف البيان، أن “ذلك يأتي تعبيراً عن العلاقة المميزة والمتطورة التي تربط بين البلدين الجارين العراق والأردن ومشاعر الاخوة والصادقة بين شعبيهما الشقيقين”.
وجاء في الرسالة:
بعد السلام..
اتقدم لكم في هذه الرسالة بأخلص مشاعر التهنئة والتبريكات بمناسبة تصدر كتلتكم المرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية العراقية راجيا ً الله عز وجل ان يوفقكم في خدمة الشعب العراقي الشقيق.
وفي ختام الرسالة عبر السيد غازي بن محمد عن تمنياته بالمزيد من التقدم والازدهار للصدر.
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت أمس السبت 19 آيار 2018، النتائج النهائية للانتخابات التشريعية، حيث تصدرت قائمة “سائرون” بـ54 مقعدا، تلاه تحالف “الفتح” بـ48 مقعدا، ثم ائتلاف “النصر” بـ42 مقعدا، يليه ائتلاف “دولة القانون” بـ26 مقعدا، والحزب “الديمقراطي الكردستاني” بـ25 مقعدا، بينما حصل ائتلاف “الوطنية” على 21 مقعدا، وتيار “الحكمة” على 20 مقعدا، فيما حصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 18 مقعدا.
وأظهرت النتائج النهائية للانتخابات خسارة “أسماء سياسية لامعة” في البرلمان العراقي على مدار الدورتين النيابيتين السابقتين، بينهم حنان الفتلاوي، سليم الجبوري، محمود المشهداني، همام حمودي، خالد الأسدي، ميسون الدملوجي، عباس البياتي، حيدر المُلا، محمود الحسن، علي العلاق، صادق الركابي، عزيز كاظم علوان، محمد اللكاش، عامر الخُزاعي، رحيم الدراجي، جاسم محمد جعفر، مشعان الجبوري، محمد الكربولي.
وأبدت أطراف سياسية مشاركة في سباق الانتخابات، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية، ونينوى والأنبار، فضلا عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.
وشهدت الانتخابات التشريعية التي جرت السبت 12 آيار 2018، تنافس 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.

رابط مختصر