الصدر يتعهد بعدم خذلان ناخبيه بعد إعلان فوزه رسميا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 19 مايو 2018 - 11:05 مساءً
الصدر يتعهد بعدم خذلان ناخبيه بعد إعلان فوزه رسميا

تصدر تحالف “سائرون” بقيادة زعيم التيار الصدري مقتدى مقتدى الصدر نتائج الانتخابات التشريعية العراقية، فيما حل ائتلاف رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثا، بحسب نتائج نهائية رسمية أعلنتها مفوضية الانتخابات. وجدد الصدر تعهده بالإصلاح.

وشكر الصدر الناخبين على ثقتهم وتعهد بعدم خذلانهم، وكتب في تغريدة بعد وقت قصير من إعلان النتائج النهائية من لجنة الانتخابات “صوتكم شرف لنا أمانة في اعناقنا”.

وتابع “فقد انتصر العراق والإصلاح بأصواتكم.. ولن نخيبكم.. والعتب كل العتب على من خذل العراق والإصلاح ممن كنا نظن بهم خيراً”.

لكن رغم فوز تحالف الصدر، فأن تشكيله الحكومة المقبلة ليس مضمونا، فبعد كل انتخابات تشريعية تدخل الكتل الفائزة في مفاوضات طويلة لتشكيل حكومة غالبية، وليس بعيدا أن تخسر الكتلة الأولى الفائزة في الانتخابات التشريعية قدرتها على تشكيل حكومة، بفعل تحالفات بين الكتل البرلمانية.

لكن يبدو أن المفاوضات الجديدة ستكون معقدة، وسط التوتر الراهن بين واشنطن وطهران بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني.

وبعد مضي أسبوع على الانتخابات البرلمانية والتي شارك فيها بحسب المفوضية 44,5 في المائة من الناخبين، حلّ تحالف “سائرون” الذي يجمع رجل الدين مقتدى الصدر والحزب الشيوعي وبعض أحزاب التكنوقراط على أساس مكافحة الفساد، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدا.

ووفقاً للنتائج النهائية التي أصدرتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق فجر السبت فإن كتلة الفتح، بقيادة هادي العامري، قائد فصائل الحشد الشعبي والذي حارب ضد تنظيم داعش، جاءت في المركز الثاني بـحصولها على 47 مقعدا.

وحصلت كتلة العبادي “تحالف النصر” على 42 مقعدًا، وكان العبادي يأمل في ولاية ثانية في منصبه، بعد قيادة الكفاح ضد مقاتلي داعش.

كلمات دليلية
رابط مختصر