بنعطية يقود يوفنتوس للاحتفاظ بكوبا إيطاليا بفوز تاريخي على ميلان

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 مايو 2018 - 12:56 مساءً
بنعطية يقود يوفنتوس للاحتفاظ بكوبا إيطاليا بفوز تاريخي على ميلان

قاد النجم المغربي مهدي بنعطية فريقه يوفنتوس للاحتفاظ بكأس إيطاليا للعام الرابع على التوالي، بإسقاط غريمه التقليدي ميلان برباعية نكراء، منهم ثنائية للمدافع العربي، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب “الأولمبيكو” مساء اليوم الأربعاء، ليُصبح فريق السيدة العجوز قاب قوسين أو أدنى من الحصول على الثنائية المحلية للموسم الرابع متتالي، لحاجته لنقطة واحدة في مباراته القادمة على نفس الملعب، لكن أمام صاحب الأرض روما، لحساب الجولة قبل الأخيرة للسيري آ.

بادر فريق المدينة الحديدية بالتهديد، بمحاولة صنعها البرازيلي دوغلاس كوستا، لزميله الألماني سامي خضيرة على حدود منطقة الجزاء، ليُسدد الأخير مباشرة في المرمى، إلا أن دوناروما كان له رأيًا آخرًا، ليرد عليه بوفون بتصدي ولا أروع لتسديدة كوتروني، قبل أن يظهر ديبالا في الأضواء بتسديدة ماكرة بالقرب من منطقة الجزاء، لكن من سوء طالعه مرت بمحاذاة القائم بقليل.

وتفوق بنعطية على نفسه بإبعاد عرضية سوزو قبل أن يُقابلها كوتروني الخالي من الرقابة أمام المرمى، بعدها تقمص بوفون ثوب الإجادة من جديد بإبعاد تسديدة سوزو الصعبة بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية، وظلت المباراة مُعلقة إلى أن ظهرت رأس بنعطية في الأضواء، وهو يُحّول الركنية التي أرسلها بيانيتش على يسار حارس إيطاليا المستقبلي، ليُعلن تقدم فريقه بأولى الأهداف بعد مرور 10 دقائق من زمن الشوط الثاني.

وأضاف يوفنتوس هدفه الثاني عند الدقيقة 61، بانطلاقة عن طريق كوادرادو، الذي أرسل تمريرة لدوغلاس كوستا، ليُروض الكرة بأريحية، وفي الأخير غالط دوناروما بتسديدة صعبة في نفس زاوية الهدف الأول، وتبعه نجم المباراة الأول بنعطية بهدفه الشخصي الثاني والثالث للفريق، بمتابعة لرأسية ماندجوكيتش، التي ارتدت من يد الحارس.

وبالنيران الصديقة، كاد الفرنسي ماتويدي أن يُسجل في شباك بوفون برأسية عن طريق الخطأ ارتدت من القائم الأيمن بغرابة، بعدها بدقائق رد نيكولا كالينيتش برأسية أخرى بالخطأ، لكنها ذهبت إلى شباك دوناروما غير المحظوظ، ليقبض يوفنتوس على الكأس الإيطالية بيد من حديد للعام الرابع على التوالي.

كلمات دليلية
رابط مختصر