“الدجاج” يدخل حلبة التنافس الانتخابي في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 مايو 2018 - 10:22 مساءً
“الدجاج” يدخل حلبة التنافس الانتخابي في العراق

رووداو – الناصرية

لجأ المرشحون لانتخابات مجلس النواب العراقي في أغلب المحافظات العراقية إلى وسائل عديدة في سبيل إقناع المواطن العراقي للادلاء بصوته لصالحهم، ووزعوا أنواعاً مختلفة من هدايا بسيطة مثل الدجاج والملابس الداخلية ووجبات طعام وغير ذلك من الاحتياجات البسيطة، واعتبر بعض الأهالي تقديم هذا النوع من الهدايا بمثابة استخفاف بعقل المواطن العراقي.

عن هذه الظاهرة، الناشط المدني، رعد سالم، لشبكة رووداو الإعلامية إنه “من المعيب على المرشحين في الانتخابات البرلمانية اللجوء إلى أساليب رخيصة مثل ما حدث في الناصرية كتوزيع دجاج مغلف ومدون عليه اسم المرشح، وتوزيع بعض المواد التموينية من أجل انتخابهم”، مضيفاً أن “على المواطن أن يكون واعياً ويتوجب عليه تدقيق برامج المرشحين بدلاً من البحث عن أموال زهيدة في حال وصل إلى البرلماني سيسرق من أموال الشعب”.

من جهته أوضح المواطن غزوان فريد أن “جميع المرشحين يقومون بشراء الأصوات مقابل احتياجات بسيطة كدجاجة أو ما شابه ذلك وهذا دليل على الفساد منذ البداية”.

كما بين المحلل السياسي كاظم جواد أن هناك طرقاً “غير لائقة وغير أخلاقية ولا تمت إلى المجتمع بصلة، حيث يقومون باستغلال فقر الأهالي بتوزيع قداحات ودجاجات مشوية، وهذا المرشح الذي يعتمد هذا الإسلوب بالتأكيد ليس لديه برنامج انتخابي، بينما نحن بحاجة لمرشح طموح يرتقي لمستوى تأمين حياة كريمة للمواطن العراقي”.

وفي السياق ذاته افاد المواطن فيصل الحسناوي بأنه “ما يفعله المرشحون في الأيام الأخيرة من الدعاية الانتخابية للبرلمان العراقي، عبارة عن استغلال للمواطن العراقي من خلال تقديم دجاجة له، وهنا السؤال هل يُشترى المواطن العراقي لقاء دجاجة”.

يشار إلى أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها، اليوم الخميس، أمام الناخبين في عملية التصويت الخاص في العراق وإقليم كوردستان والتي تشمل القوات المسلحة والعاملين في الأجهزة الأمنية والشرطة وستستمر حتى الساعة 17:00 مساءً.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر