البرلمان يُكذِّب أحد أعضائه: رواتب النوّاب ليست كما تدّعي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 25 أبريل 2018 - 11:11 صباحًا
البرلمان يُكذِّب أحد أعضائه: رواتب النوّاب ليست كما تدّعي

كشفت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، أمس، بالارقام قيمة رواتب أعضائه ومخصصات المنصب والشهادة وذلك رداً على تصريح للنائب مشعان الجبوري اعتبره مجلس النواب غير دقيق.
وقالت الدائرة الإعلامية للمجلس في بيان تلقته (المدى) إن “صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي تداولت الإثنين 23-4-2018 مقطعاً مصوراً لحديث النائب مشعان الجبوري مع إحدى القنوات الفضائية تناول فيه عمل مجلس النواب ورواتب أعضائه”.
وأضافت إن “الدائرة الإعلامية بمجلس النواب تؤكد أن ما تم تداوله من قبل السيد النائب مشعان الجبوري بخصوص الرواتب لايمت للحقيقة بصلة وهو محاولة بقصد الإساءة لمؤسسة رصينة منتخبة من الشعب ،إذ تم الكشف مرارا في بيانات سابقة عن كل الارقام الخاصة برواتب النواب”.
وبينت الدائرة أن رواتب النواب لاتصل الى 45 مليون دينار كما ورد في التصريح وإنما كان 12 مليوناً و900 ألف دينار قبل إطلاق حزمة الإصلاح، في حين بلغ الراتب الكلي للنائب بعد تطبيق التخفيض وفقاً للقرار 333 في أعلى معدلاته 10 ملايين دينار كما موضح في أدناه:
الراتب الاسمي (4) ملايين دينار
مخصصات منصب (2) مليون دينار
مخصصات شهادة
دكتوراه 100% من الراتب الاسمي
ماجستير 75% من الراتب الاسمي
بكالوريوس 45% من الراتب الاسمي
معهد 35% من الراتب الاسمي
إعدادية 25% من الراتب الاسمي
وتابع البيان “أما بشأن حمايات السيدات والسادة النواب فإن المجلس اعتمد آليات وضوابط يصعب التلاعب بها لمنح رواتب الحمايات وأعدادهم وفي حال امتلاك السيد النائب أي أدلة عكس ذلك فليتفضل بتقديمها الى الجهات المعنية ،كما أن مسألة تدخل بعض النواب بعمل المؤسسات الحكومية يحتاج هو الآخر الى أدلة يفترض بالمتحدث ان يقدمها للقضاء خصوصا انه يشغل عضوية لجنة النزاهة بمجلس النواب”.
وشدد البيان “على ضرورة عدم زجّ مجلس النواب في حملات الدعاية الانتخابية خصوصاً أن الرأي العام العراقي بات على قناعة بأن هناك من يريد تحقيق أهدافه عبر تزييف وتحريف الحقائق للنيل من هيبة المؤسسة التشريعية”.
يذكر أنّ النائب مشعان الجبوري أكد خلال لقاء متلفز أن راتب النائب في سنة 2015 كان 45 مليون دينار في الشهر الذي يشمل المخصصات ورواتب الحمايات، مشيراً الى أن 80% من الحمايات غير موجودة، فيما لفت الى أن هناك نواباً لا يملكون أي حارس.

كلمات دليلية
رابط مختصر