خبير أمني: تهديد داعش باستهداف الانتخابات غايته تبرير هزائمه في العراق وسوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 أبريل 2018 - 1:06 مساءً
خبير أمني: تهديد داعش باستهداف الانتخابات غايته تبرير هزائمه في العراق وسوريا

ذكر الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، هشام الهاشمي، الاثنين، ان الكلمة الصوتية الجديدة للناطق باسم تنظيم داعش أبو الحسن المهاجر، والتي هدد فيها بتخريب الانتخابات المقبلة، غايتها التحفيز لعناصره الهاربة من العراق و سوريا.

وأوضح الهاشمي، في منشور له على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك” اليوم (23 نيسان 2018)، ان الكلمة الأخيرة للتنظيم التي بثتها مؤسسة “الفرقان” لمدة 29 دقيقة، هدد فيها داعش الجيش المصري في سيناء والسعودية، واصفا ولي العهد محمد بن سلمان بـ”السفيه”، كما هدد الحكومة العراقية، متوعدا أنه “في حال تم تنفيذ حكم الإعدام بأي امرأة متهمة بالانتماء لداعش، سيجر ذلك أنهار من الدماء”.

وأشار الهاشمي، إلى ان “التنظيم حرض عناصره على استهداف الانتخابات البرلمانية المقبلة، وعدم التفريق بين المرشحين أو الناخبين، قائلا إن حكمهم سواء، ويجب قتلهم دون استثناء، واستهداف جميع رجال الدين السنة والشيعة الذين دعوا للمشاركة في الانتخابات، إضافة إلى استهداف رؤوس العشائر ووسائل الإعلام.”

وأكد الهاشمي، ان “كلمة الناطق باسم التنظيم فيها المواساة والتعزية لهزائمهم ودعوة جديدة لتوريط الجهال للهجرة الى أرض الصراع وهذا تحول جديد بخلاف آخر دعوات الهالك العدناني”، مبينا ان ” 49 دقيقة لم تأتي بالجديد أو تعط رسائل خاصة، كلها رسائل وعظية عامة وقصص من التاريخ، غايتها التحفيز لفلولهم في العراق وسوريا”

الجدير بالذكر ان المتحدث باسم التنظيم “أبو الحسن المهاجر” هدد في بيان صوتي أمس الأحد، بتخريب الانتخابات البرلمانية العراقية، التي من المقرر إجراؤها الشهر المقبل، من خلال استهداف مراكز الاقتراع، حيث لم يتسن على الفور التحقق من صحة التسجيل، الذي نشرته منافذ التنظيم الإلكترونية.

رابط مختصر