موسکو: وجود قوات عربية في سوريا يثير مخاوف من تقسيم البلاد وإعادة رسم حدودها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 أبريل 2018 - 9:14 مساءً
موسکو: وجود قوات عربية في سوريا يثير مخاوف من تقسيم البلاد وإعادة رسم حدودها

حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة، مما سماها “محاولات تهدف إلى تدمير سوريا وتقسيمها وإبقاء تواجد قوات أجنبية في أراضيها إلى الأبد”، مشيرا إلى أن بلاده “سترفض هذه المحاولات”.

وخلال مؤتمر صحفي في موسكو مع نظيرته النمساوية كارين كنايسل، اليوم (20 نيسان 2018)، قال الوزير الروسي إن “هذه المحاولات التي تأتي في إطار الهندسة الجيوسياسية التي تخالف الاتفاقات الدولية بخصوص تسوية الأزمة السورية”.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية، في وقت سابق من اليوم، قوله إن موسكو “لا تعلم كيف سيتطور الوضع في سوريا فيما يتعلق بالحفاظ على وحدة أراضيها”.

ونسبت الوكالة إلى ريابكوف قوله لتلفزيون دويتشه فيله الألماني “لا نعرف كيف سيتطور الوضع فيما يتعلق بمسألة إن كان من الممكن أن تبقى سوريا دولة واحدة”.

كلمات دليلية
رابط مختصر