العبادي يتعهد بمنع عودة داعش الى العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 أبريل 2018 - 2:57 صباحًا
العبادي يتعهد بمنع عودة داعش الى العراق

تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بأن تنظيم الدولة الإسلامية لن يخترق أراضي العراق مرة أخرى، مؤكدا أن سلطات بلاده اتخذت إجراءات لحماية الحدود مع سوريا.

وقال رئيس الوزراء خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي “اتخذنا عدة إجراءات لحماية حدودنا مع سوريا من بقايا داعش”، مضيفا أن “داعش لن يتمكن من اختراق العراق مرة أخرى”.

وأشار إلى أن “القوات الأمنية حققت خطوات كبيرة للقضاء على بقايا داعش الإرهابي”، مؤكدا “توجيه الأجهزة الأمنية بحماية زائري مدينة الكاظمية المقدسة”.

ويأتي حديث العبادي في وقت شهدت مناطق مختلفة البلاد تصاعد الهجمات العنيفة التي يشنها تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي ضد أهداف مدنية وأمنية.

فقد سجلت وزارة الدفاع العراقية مؤخرا تصاعدا ملحوظا في نشاط الإرهابيين هو الأعلى منذ انتهاء إعلان الحكومة الانتصار على التنظيم في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، هجمات مباغتة ضد دوريات الجيش وكمائن على الطرق السريعة الرابطة بين المدن، وعمليات انتحارية وصلت إلى ضواحي العاصمة بغداد،

وإثر حملات عسكرية متواصلة بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق، في ديسمبر/كانون الأول 2017، استعادة كافة المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في 2014.

لكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.

وكانت معركة الموصل أطول وأقسى المعارك التي خاضتها قوات الأمن العراقية ضد الدولة الإسلامية وانتهت بطرد الإرهابيين من المدينة بعد تسعة أشهر من القتال العنيف، ولكن المفاجأة أن الجيش العراقي عندما توجه إلى مدن تلعفر والحويجة والقائم وعانة وراوه لم يواجه مقاومة عنيفة وحررها بسهولة خلال أيام قليلة بينما اختفى آلاف الإرهابيين الذين كانوا داخل هذه المدن.

ويقول محللون إن تنظيما كبيرا مثل الدولة الإسلامية كان من ضمن حساباته الاستمرار في القتال والاستعداد لسيناريو طرده من المدن الحضرية التي سيطر عليها، وهم يرجحون أن يعيد تنظيم صفوفه ومواصلة القتال ولكن عبر تكتيكات جديدة في الاغتيالات واستهداف الجنود عند ضواحي المدن حيث تعتبر نقطة ضعف قوات الأمن العراقية.

رابط مختصر