الرئيسية / أخبار الرياضة / أزمة تهدد العراق باللعب خارج أرضه مجدداً! … بغداد – علي اسماعيل

أزمة تهدد العراق باللعب خارج أرضه مجدداً! … بغداد – علي اسماعيل

باتت الأندية العراقية ومنتخباتها الوطنية مهددة فعلياً باللعب خارج أرضها من جديد، وعدم اللعب في الملاعب الخاصة بها، بالرغم من رفع الحظر عن ملاعبها في البصرة وكربلاء وأربيل من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وظهرت مشكلة جديدة على سطح أحداث الكرة العراقية، بعد قرار وزارة الشباب والرياضة، بتأجير الملاعب التابعة لها للمنتخبات الوطنية والأندية العراقية خلال المباريات المحلية والقارية والدولية.

وأشعل قرار الوزارة الجديد النار داخل المؤسسات الرياضية العراقية والأوساط كافة، بسبب قضية تأجير الملاعب للأندية والمنتخبات، مؤكدين بأن الملاعب هي ملك الوطن والشعب، حيث تعود عوائد أغلب الملاعب العراقية إلى وزارة الشباب والرياضة، ومن أهم هذه الملاعب، “الشعب وكربلاء والبصرة وميسان”.

وتوعد الاتحاد العراقي لكرة القدم، برد قاس على وزارة الشباب والرياضة، بسبب قضية تأجير الملاعب للأندية والمنتخبات الوطنية، وآخرها تأجير ملعب كربلاء الدولي لنادي القوة الجوية والزوراء في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي خلال المباريات المقبلة.

وذكر رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود في حديث خَص به (العربي الجديد) أن “إصرار وزارة الشباب والرياضة، على تأجير الملاعب للأندية والمنتخبات الوطنية، مؤكداً بأن هذا القرار لا تفسير له إطلاقاً، لكون الملاعب شيدت وبنيت من أجل أن تخوض المنتخبات والأندية اللعب عليها، خاصة بعد رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

وتابع رئيس الاتحاد العراقي في حديثه: “لا يمكن تأجير الملاعب العراقية، للأندية والمنتخبات، وفِي حال أصرت وزارة الشباب والرياضة على هذا القرار فإننا سوف نفكر بالعودة مجدداً للعب خارج أرضنا خلال الفترة المقبلة”.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الأسود تسود دائماً”.. شعار حافلة المنتخب الوطني في كأس آسيا

مع بقاء أقل من شهر على انطلاق نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، التي تعتبر ...

%d مدونون معجبون بهذه: