بعد انهيار العملة.. مصير مجهول لأرصدة رجال أعمال عراقيين بالبنوك الإيرانية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2018 - 1:00 مساءً
بعد انهيار العملة.. مصير مجهول لأرصدة رجال أعمال عراقيين بالبنوك الإيرانية

تواجه أموال المئات من المستثمرين ورجال الأعمال العراقيين المودعة في إيران مصيرًا غامضًا؛ بعد انهيار العملة الإيرانية، وإغلاق مراكز الصرافة لبيع العملات الأجنبية.

وقال تاجر ومستثمر عراقي، إن هلعًا أصاب المستثمرين العراقيين خاصة من أهالي النجف وكربلاء الذين أودعوا أموالهم في البنك المركزي الإيراني، بعد انهيار سعر صرف الريال الإيراني مقابل الدولار إلى 60 ألف ريال مقابل الدولار الواحد، فيما سافر الكثير منهم إلى إيران؛ للوقوف على أموالهم وسلامتها هناك.

وقال التاجر، الذي رفض نشر اسمه، وهو من محافظة النجف، لـ”إرم نيوز”، إن المئات من رجال الأعمال أودعوا أموالهم خلال الفترة الماضية في المصارف الإيرانية الرسمية، خاصة بعد تصاعد الاحتجاجات وتشجيع الإيرانيين التجار العراقيين على إيداع أموالهم في المصارف هناك، حيث تمنح تلك المصارف نسبة 20 % شهريًا عن الأموال المودعة.

وأضاف أننا خلال الأشهر الأولى تسلمنا كامل مستحقاتنا، حيث أودعت نحو 60 ألف دولار، لكننا بعد ذلك واجهنا صعوبات في صرفها وصلت إلى اليوم، حيث تلقينا اتصالات من المصارف بتوقف الأرباح، وفي هذه الحالة سنخسر أموالنا إذا أبقيت في تلك المصارف، لذلك سأسافر إلى إيران لاستعادتها ولو بخسارة.

وبحسب مصدر آخر من النجف، فإن المطار الدولي في المدينة شهد اليوم حركة مكثفة للتجار العراقيين إلى طهران؛ للاطلاع على واقع أموالهم هناك في ظل توارد الأخبار بانهيار العملة الإيرانية.

ونجحت المصارف الإيرانية خلال السنوات الأخيرة في جذب الأموال العراقية، من خلال منح تسهيلات وفوائد مغرية للمستثمرين العراقيين.

وفي محاولة منه لتقليل الأزمة، أمهل البنك المركزي الإيراني كل من بحوزته أكثر من 10 آلاف يورو، أو ما يعادلها من العملة الصعبة، حتى تاريخ 20 أبريل الجاري، ليبادروا إلى إيداعها لدى المصارف الإيرانية أو بيعها؛ لدعم العملة المحلية.

وشهدت مراكز الصرافة لبيع العملات الأجنبية في إيران، الثلاثاء، شللًا في حركة البيع والشراء، إذ أغلقت المراكز أبوابها أمام الزبائن؛ لعدم قدرتها على شراء وبيع العملات وفق الأسعار الجديدة التي حددتها الحكومة، وذلك بالتزامن مع انهيار العملة المحلية.

وانخفض سعر صرف الريال الإيراني أمام العملات الأجنبية إلى مستوى غير مسبوق، حيث ذكرت وكالة “إيلنا” أن سعر صرف الريال الإيراني مقابل الدولار ارتفع إلى 60 ألف ريال مقابل الدولار الواحد، بحلول ظهر الإثنين.

كلمات دليلية
رابط مختصر