الجبهة التركمانية في العراق تحذر من عودة البيشمركة إلى مناطق متنازع عليها

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 أبريل 2018 - 10:00 مساءً
الجبهة التركمانية في العراق تحذر من عودة البيشمركة إلى مناطق متنازع عليها

حذر رئيس الجبهة التركمانية في العراق، أرشد الصالحي، اليوم الثلاثاء، من إعادة نشر قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها، لأن ذلك قد يسبب الفوضى.

وقال الصالحي، في بيان: “على الحكومة العراقية عدم الرضوخ للضغوطات الفرنسية والأمريكية لإنشاء غرفة تنسيق مشتركة بين الجيش العراقي والبيشمركة والقوات الأمريكية”.

واعتبر أن “أي فكرة لإعادة نشر البيشمركة في المناطق المتنازع عليها، بسبب التنازل إلى ما بعد الانتخابات، من أي جهة سياسية، معناه نشر الفوضى في المناطق المختلطة عرقيا وسياسيا”.

والجبهة التركمانية هي الممثل الرئيس للتركمان في العراق، وتشغل مقعدين في البرلمان من أصل 328، فضلا عن 9 مقاعد من أصل 41 في مجلس محافظة كركوك (شمال).

وحتى 2014، جرى إدارة كركوك أمنيا بصورة مشتركة بين القوات العراقية والبيشمركة، عند تراجع الجيش الحكومي أمام تقدم تنظيم “داعش” الإرهابي، الذي سيطر على قضاء الحويجة فقط في المحافظة، بينما حالت البيشمركة دون اجتياحه لبقية المناطق.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2017، استعادت القوات العراقية السيطرة على كركوك من البيشمركة إثر اشتباكات محدودة في أعقاب توتر العلاقات بين بغداد والإقليم، الذي قام بإجراء استفتاء الانفصال الباطل في سبتمبر/أيلول الماضي.

رابط مختصر