الرئيسية / أخبار العالم / السلطات الألمانية تعتقل بوتشيمون خلال عبوره من الدنمارك الى بلجيكا

السلطات الألمانية تعتقل بوتشيمون خلال عبوره من الدنمارك الى بلجيكا

epa06628626 (FILE) – Carles Puigdemont, Catalan leader, addresses his speech during a panel titled ‘Does independence still matter in 21st century Europe?’ at the Graduate Institute Geneva, in Geneva, Switzerland, 21 March 2018 (reissued 25 March 2018). Accoring to reports, German police on 25 March 2018 allegedly detained former Catalan leader Puigdemont after he crossed into Germany from Denmark. Puigdemont is sought by Spain who issued an European arrest warrant against the former leader who is living in exile in Belgium. EPA-EFE/SALVATORE DI NOLFI

أوقفت السلطات الألمانية رئيس إقليم كتالونيا السابق كارلس بوتشيمون، الأحد 25، خلال عبوره الحدود من الدنمارك إلى بلجيكا.

قال محامي زعيم إقليم كاتالونيا السابق كارلس بوتشيمون إن الشرطة الألمانية اعتقلت موكله الأحد بناء على مذكرة اعتقال دولية بحقه استصدرتها إسبانيا.

ودخل بوتشيمون إلى ألمانيا من الدنمارك بعد أن غادر فنلندا الجمعة عندما بدا أن الشرطة هناك ستعتقله وتبدأ في عملية ترحيله بناء على طلب مدريد.

وقال المحامي ألونسو كويفيلاس “الرئيس كارلس بوتشيمون تم توقيفه في ألمانيا، حين كان يعبر الحدود من الدنمارك إلى بلجيكا، قادما من فلندا”.

وأضاف، في تدوينة على “تويتر” “بوتشيمون الآن في مركز الشرطة، وفريقه القانوني معه”، مشيرا إلى أنه كان متجها إلى بلجيكا ليضع نفسه تحت تصرف القضاء البلجيكي.

وقال قاضي المحكمة العليا الإسبانية، الجمعة، أن 25 شخصا سيحالون إلى المحاكمة بتهم التمرد، ومن بين هؤلاء رئيس إقليم كتالونيا السابق، الذي يقيم في منفي اختياري في بلجيكا منذ العام الماضي.

ويواجه بوتشيمون السجن لمدة تصل إلى 25 عاما في إسبانيا، في اتهامات تشمل التمرد وبث الفتنة، بسبب دوره في تنظيم استفتاء على انفصال الإقليم، العام الماضي.

نزل آلاف المتظاهرين الذين يحملون أعلاما كاتالونية انفصالية الأحد إلى شوارع برشلونة بعد توقيف الرئيس السابق للإقليم في ألمانيا.

وتلبية لدعوة “لجان الدفاع عن الجمهورية”، وهي مجموعة انفصالية متشددة، تجمع المتظاهرون في جادة رامبلاس في وسط برشلونة هاتفين “الحرية للسجناء السياسيين” و”بوتشيمون هو رئيسنا”.

واتجهوا بعدها إلى مقر بعثة المفوضية الأوروبية في عاصمة كاتالونيا.

وبوتشيمون متهم خصوصا بتنظيم الاستفتاء حول حق تقرير المصير في الأول من تشرين الأول/أكتوبر على الرغم من حظره ومن “خطر وقوع حوادث عنيفة”، وقد غادر إلى بلجيكا قبل ساعات من بدء ملاحقته جزائيا في اسبانيا بتهمة العصيان والانشقاق والاستيلاء على أموال.

وهو أيضا المرشح المفضل لدى الانفصاليين لقيادة كاتالونيا مجددا بعدما فازت الأحزاب المؤيدة للاستقلال بأغلبية مطلقة في الانتخابات الإقليمية في كانون الأول/ديسمبر.

وكان برلمان إقليم كتالونيا قد اعتمد، في الـ27 من الأول/أكتوبر الماضي، قرارا بشأن استقلال الإقليم عن إسبانيا، وبعد ساعة واحدة، اتخذ مجلس الشيوخ الإسباني قرارا بتفعيل المادة 155 من الدستور الإسباني، التي تنص على انتقال صلاحيات حكومة إقليم كتالونيا إلى الحكومة المركزية، قام على إثرها رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، بإقالة أعضاء حكومة الإقليم ورئيسها ، كارلوس بوتشيمون، وحل البرلمان المحلي وتحديد يوم 21 كانون الأول/ديسمبر، كموعد لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في الإقليم.

وسعت الحكومة الكاتالونية على مدى الأعوام الماضية في وقت كانت تؤسس تحركها نحو الاستقلال إلى الحصول على مساعدة مستشارين لتحويل حلم الجمهورية الجديدة إلى حقيقة.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الانتربول” يلغي ملاحقة القرضاوي المتهم بالتحريض على الإرهاب في العراق

أكدت منظمة الشرطة الدولية ” الانتربول” الأربعاء، انها ألغت الإشعارات المتعلقة بملاحقة الرئيس السابق للاتحاد ...

%d مدونون معجبون بهذه: