أكثر من 130 ألفا يغادرون الغوطة الشرقية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 25 مارس 2018 - 8:20 صباحًا
أكثر من 130 ألفا يغادرون الغوطة الشرقية

خرج أكثر من 130 ألف مدني من الغوطة الشرقية قرب دمشق عبر “الممرات الآمنة” التي حددها الجيش النظامي مع تقدمه ميدانيا داخل المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد من غادروا الغوطة الشرقية في 10 أيام وصل إلى 132 ألف شخص.
وأفادت وكالة الأنباء السورية “سانا” نقلا عن مصدر عسكري بأن “أكثر من 105 آلاف مدني من المحتجزين لدى التنظيمات الإرهابية خرجوا من الغوطة الشرقية حتى الآن”، وذكر التلفزيون الرسمي أن هؤلاء خرجوا عبر “الممرات الآمنة”.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ 18 شباط/فبراير لحملة عسكرية عنيفة، تمكنت خلالها القوات النظامية من تضييق الخناق تدريجيا على الفصائل المعارضة وتقسيم مناطق سيطرتها إلى ثلاثة جيوب منفصلة. وباتت تسيطر حاليا على أكثر من 90 في المئة من مساحة الغوطة الشرقية.

ومع التصعيد العسكري، تم إعلان التوصل إلى اتفاقين لإجلاء مقاتلي الفصائل والمدنيين بموجب مفاوضات مع روسيا، تم تنفيذ الأول في مدينة حرستا يومي الخميس والجمعة، فيما بدأ تنفيذ الثاني السبت في مناطق سيطرة “فيلق الرحمن” في جنوب الغوطة الشرقية.

وبخروجها من الغوطة الشرقية، تكون الفصائل المعارضة تخسر أحد آخر أبرز معاقلها قرب دمشق، الذي تمكنت من الحفاظ عليه منذ عام 2012.

كلمات دليلية
رابط مختصر