لقاء قطر مفتاح تنافس الأُسود على لقب بطولة الصداقة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 مارس 2018 - 10:21 صباحًا
لقاء قطر مفتاح تنافس الأُسود على لقب بطولة الصداقة

يحتضن في الساعة السابعة من مساء غد الأربعاء ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في البصرة المباراة الافتتاحية لبطولة الصداقة الدولية التي ستجمع منتخبنا الوطني وشقيقه القطري في قمة خليجية مثيرة يتوقع أن تشهد حضوراً جماهيرياً غفيراً يبلغ 65 ألف متفرج تحتشد بهم المدرجات قادمين من العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية والوسطى بعد خمسة أيام من قرار مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم برفع الحظر عن ملاعب مدن كربلاء والبصرة وأربيل.
وقال المدرب المساعد للمنتخب الوطني لكرة القدم شاكر محمود لـ(المدى) : إن اللاعبين عازمون على تقديم مستويات جيدة أمام نظرائهم لاعبي المنتخب القطري من أجل الحصول على ثقة وإعجاب أنصارهم من المشجعين الذين سيوفرون الدعم والزخم الكبيرين لهم للظفر بنقاط المباراة الثلاث التي ستكون مفتاح التقدم الى الامام والتفكير في الفوز في المباراة الاخرى التي ستكون مع المنتخب السوري الشقيق بالساعة السابعة مساء يوم 27 آذار الحالي في ختام منافسات بطولة الصداقة من أجل إحراز لقبها.
وتابع إن الملاك التدريبي لمنتخبنا الوطني يمتلك معلومات جيدة عن المنتخب القطري والاسلوب الذي انتهجه مدربه الإسباني فليكيس سانشيز في المباريات التي لعبها خلال دورة كأس الخليج العربي 23 بالكويت وكذلك نقاط الضعف والخلل والقوة لدى خطوطه حيث عمل المدير الفني باسم قاسم على وضع قاسم خطة تكتيكية جديدة سيطبقها اللاعبون في الوحدة التدريبية الاخيرة التي ستجري مساء اليوم على ملعب جذع النخلة بعد اختياره القائمة الاساسية المكونة من 11 لاعباً التي ستلعب المباراة منذ بدايتها من أجل الخروج في النهاية بفوز ثمين.
وأوضح ان المنتخب القطري سيلعب في ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية بعد غياب طويل دام أكثر من 19 عاما عن الملاعب العراقية حيث واجه منتخبنا الوطني في تصفيات كأس العالم 1990 على ملعب الشعب الدولي بالعاصمة بغداد في المباراة التي انتهت بالتعادل (2-2) ليصبح المنتخب العربي الثالث الذي يواجه منتخبنا بعد الأردن وسوريا والسعودية في مدينتي البصرة وكربلاء خلال عشرة أشهر.

كلمات دليلية
رابط مختصر