مسؤول عراقي: الطائرة الأميركيّة تحطّمت بعد وقت قصير من إقلاعها

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 مارس 2018 - 5:15 مساءً
مسؤول عراقي: الطائرة الأميركيّة تحطّمت بعد وقت قصير من إقلاعها

ترجمة/ حامد أحمد
قُتل جميع طاقم طائرة هليكوبتر (بيف هوك طراز HH-60G)، التابعة للقوة الجوية الاميركية عند سقوطها وتحطمها في العراق الخميس الموافق 15 آذار 2018.
الطائرة تابعة للجناح 176 للحرس الجوي الوطني لولاية ألاسكا من قاعدة أيلمندورف ريجاردسون المشتركة في ألاسكا.
وقع حادث تحطم الطائرة الهليكوبتر في منطقة القائم بمحافظة الانبار على الحدود العراقية السورية 400 كم شمال غرب بغداد على امتداد نهر الفرات.
سبب سقوط الطائرة غير معروف حتى الآن. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها أنّ مسؤولين أميركان تعذر لهم الخميس إعطاء أي سبب لسقوط طائرة قرب مدينة القائم التي نجمت عن مقتل كل افراد طاقمها السبعة، رغم استبعاد اي اعتقاد بأن نيراناً عدوانية وراء سقوطها.
وقال المسؤولون ان أربعة من أفراد الطاقم كانوا من وحدة نيويورك لرجال الإطفاء العسكري أما الثلاثة الآخرون فكان أحدهم ضابط أنقاذ حربياً. والاثنان الآخران من منتسبي القوة الجوية التي تتلخص مهمتهم بالعثور على الجنود المفقودين لإنقاذهم وإخلاء الجرحى.
واستناداً لتصريحات أدلى بها مدير بلدية القائم أحمد المحلاوي، لصحيفة نيويورك تايمز فإن أشخاصاً يعيشون قرب موقع سقوط الطائرة في القائم ذكروا بأن الطائرة سقطت بعد وقت قصير من إقلاعها.
يذكر أن الجيش الاميركي يستخدم قاعدة في المنطقة كمركز لوجستي لعمليات الاسناد والتجهيز.
الاستنتاجات الاولية تشير الى ان الهليكوبتر ربما قد طرأ عليها عطل فني قبل ان تصطدم بالارض على بعد 18 ميلاً جنوب شرق القائم قرب معمل.
تخمينات اخرى تشير الى احتمالية أنها اصطدمت بأعمدة الكهرباء فوقها التي يصعب تحديد مواقعها في الخريطة. وفي تعليق له على تويتر أعرب الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن مواساته وقال ان هؤلاء الذين ضحوا بأنفسهم لن يتم نسيانهم أبدا”.
يذكر ان الهليكوبتر التي تحطمت تستخدم أصلا من قبل القوة الجوية الاميركية في مهمات البحث والانقاذ واخلاء الجرحى ومعالجتهم. وغالبا ما يستخدم هذا النوع من الطائرات، التي هي نسخة معدلة عن طائرة بلاك هوك، من قبل مظليي إنقاذ متمرسين على العمليات الخاصة.
عن: صحيفة نيويورك تايمز

كلمات دليلية
رابط مختصر