رفض أميركي لرسوم ترمب وهذه هي الدول المتضررة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 مارس 2018 - 2:58 صباحًا
رفض أميركي لرسوم ترمب وهذه هي الدول المتضررة

أثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرض رسوم على واردات الصلب بـ25% والألمنيوم بـ10% مع استثناءات لكندا والمكسيك، موجة ردود فعل منددة داخل الولايات المتحدة، وتشير المعطيات إلى أن الإمارات والبحرين من بين الدول المصدرة للصلب نحو أميركا.

وندّد رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان الخميس بقرار ترمب، وقال في بيان “أخالف القرار وأخشى عواقب لا يمكن التكهن بها”، مشيدا في الوقت نفسه بالاستثناءات لكندا والمكسيك.

وأعلن السيناتور الجمهوري جيف فليك تقديم مشروع قرار قريبا لإلغاء هذه الضرائب، وحذر من أن “الحروب التجارية لا يمكن كسبها إطلاقا وتؤدي دائما إلى الخسارة”.

من جهته أكد السيناتور الجمهوري أورين هاتش وحليف ترمب أن القرار سيترجم بزيادة في الضرائب على الصناعيين والعمال والمستهلكين الأميركيين.

وقال “ليس من الحكمة فرض ضرائب على واردات الصلب والألومنيوم على هذا المستوى، فهذا سيؤثر على إرباح إصلاح الضرائب”، ووصف القرار بكونه “غير صائب” و”مؤسفا”.

كما قال السيناتور الجمهوري جون ماكين إن “الأمن القومي يجب أن يلعب دورا مهما في قراراتنا على صعيد التجارة لكن يجب ألا يستخدم ذريعة للحمائية”.

وعلى صعيد الهيئات، علقت متحدثة باسم المصنع الأميركي للسيارات بالقول “مع أن فورد تشتري غالبية حاجتها من الصلب والألومنيوم في الولايات المتحدة فإن هذا القرار يمكن أن يترجم بزيادة في أسعار المواد الأولية على الصعيد الوطني، مما سيسيء إلى القدرة التنافسية للصناعيين الأميركيين”.

وأعلن رئيس الاتحاد الوطني لبائعي التجزئة أنها “ضريبة لا ضرورة لها على كل أسرة أميركية، وجرح نتسبب به لأنفسنا لاقتصاد الأمة”.

وأضاف أن المستهلكين يواجهون صعوبات في جني ثمار إصلاح الضرائب، وأن “هذه الأرباح ستزول بسرعة نتيجة ارتفاع أسعار مواد تتراوح بين العبوات والسيارات مرورا إلى المنتجات الإلكترونية”.

وتابع رئيس الاتحاد أن “العظمة الفعلية للولايات المتحدة لا يمكن أن تتجسد عندما نشيّد جدرانا تعترض التجارة الحرة في اقتصاد العولمة اليوم”.

وقال البيت الأبيض إن القرار سيصبح نافذا بعد 15 يوما، وأوضح مسؤول أنه يستثني كندا والمكسيك في الوقت الحالي، وإن الشركاء الأمنيين والتجاريين يمكنهم التفاوض تجنبا لفرض الرسوم.

الدول المتضررة
وفي العام 2017 بلغ إجمالي واردات الولايات المتحدة من الصلب 33.46 مليار دولار مقابل 24.28 مليار دولار عام 2016 بزيادة نسبتها 37.8%.

وبلغت واردات الألومنيوم 17.31 مليار دولار مقابل 13.14 مليارا بزيادة حجمها 31.7%.

وهذه هي البلدان العشرة الأولى من حيث إجمالي الواردات من الصلب وفقا لبيانات وزارة التجارة الأميركية للعام 2017:
•كندا 15.6% وبقيمة 5.2 مليارات دولار.
•البرازيل 9.1% وبقيمة ثلاثة مليارات.
•كوريا الجنوبية 8.3% وبقيمة 2.8 مليار.
• روسيا 8% وبمبلغ 2.7 مليار.
•المكسيك 7.1% وبقيمة 2.4 مليار.
• اليابان 4.8% وبمبلغ 1.6 مليار.
• ألمانيا 4.6% وبقيمة 1.5 مليار.
• تركيا 3.7% وبقيمة 1.2 مليار.
• تايوان 37% وبمبلغ 12 مليارا.
•جنوب أفريقيا 2.9% وبقيمة 982 مليون.
•أما الصين -هدف إدارة ترمب- فإنها تحتل المرتبة 11 مع 2.7% وبقيمة 900 مليون دولار.

أما بخصوص الجهات المصدرة للألومنيوم فجاءت على النحو التالي:

•كندا 40% وبقيمة 7 مليارات دولار.
•الصين 9.7% وبمبلغ 1.7 مليار.
•روسيا 9.1% وبقيمة 1.6 مليار.
•الإمارات 8% وبمبلغ 1.4 مليار.
•البحرين 3.5% وبمبلغ 602 مليون.
•الأرجنتين 3.2% وبمبلغ 392 مليون.
•ألمانيا 2.3% وبمبلغ 392 مليونا.
• الهند 2.1% وبقيمة 371 مليونا.
• أستراليا 2.1% وبقيمة 362 مليونا.
• جنوب أفريقيا 2% وبقيمة 340 مليونا.
المصدر : الفرنسية

كلمات دليلية
رابط مختصر