برشلونة يحسم القمة مع أتلتيكو بهدف ميسي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 مارس 2018 - 3:47 صباحًا
برشلونة يحسم القمة مع أتلتيكو بهدف ميسي

 

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

قاد المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة المتصدر إلى الفوز، الأحد، على ضيفه أتلتيكو مدريد الثاني، 1-صفر، على ملعب “كامب نو” في قمة المرحلة السابعة والعشرين من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

وسجل ميسي هدف المباراة الوحيد من ركلة حرة في الدقيقة 26، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وابتعد برشلونة في صدارة الترتيب بفارق 8 نقاط عن أتلتيكو، الذي يتقدم بدوره بفارق 7 نقاط عن ريال مدريد الثالث وحامل اللقب الفائز السبت على خيتافي 3-1.

وبدأت المباراة بسعي برشلونة إلى السيطرة على المجريات واعتماد أتلتيكو مدريد على إقفال منطقته بدفاع محكم والانطلاق بهجمات مرتدة.

وتأخرت أولى الفرص الفعلية إلى الدقيقة 21 حين تخلص ميسي من ثلاثة لاعبين وسدد كرة بيسراه سهلة في متناول الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

لكن ميسي لم يتأخر في افتتاح التسجيل، فحصل على ركلة حرة على بعد نحو 20 مترا ثم سدد كرة في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى أوبلاك الذي لمسها من دون أن يتمكن من إبعادها في الدقيقة 26.

وهو الهدف الرابع والعشرون لميسي في صدارة ترتيب الهدافين والـ600 في مسيرته مع برشلونة، فريقه الوحيد، والمنتخب الوطني.

واضطر فالفيردي إلى إجراء تبديل اضطراري في الدقيقة 35 بخروج أندريس أنييستا لإصابته في الفخذ الأيمن ودخول البرتغالي أندري غوميز بدلا منه.

وأوضح برشلونة على تويتر أن “أندريس أنييستا يعاني من تمزق في العضلة الضمة للفخذ الأيمن”، مشيرا إلى أنه سيجري فحوصات إضافية لتحديد دقيق للإصابة.

وواصل برشلونة سيطرة شبه مطلقة على الشوط الأول، في ظل غياب لافت لأي محاولة من أتلتيكو، حتى أن الفرنسي أنطوان غريزمان ودييغو كوستا لم يشكلا أي خطورة على مرمى الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن.

وكان أداء أتلتيكو مغايرا في الشوط الثاني، فبدأه مهاجما بحثا عن التعادل لكن مع محاولات خجولة خاصة من كوستا وغريزمان.

ونشط برشلونة في الدقائق الأخيرة من المباراة، وكانت له أكثر من محاولة عبر ميسي والأوروغوياني لويس سواريز الذي كاد يضيف الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع، لكن كرته مرت قريبة جدا من القائم الأيسر.

وفي مباراة ثانية، تعادل ليفانتي مع ضيفه إسبانيول بهدف لخوسي لويس موراليس (55 من ركلة جزاء) مقابل هدف لليوناردو بابتيستاو (90+1).

وأقالت إدارة ليفانتي بعد المباراة المدرب خوان راموز لوبيز مونيز وأسندت المهمة إلى مدرب فريق الاحتياط باكو لوبيز، بسبب خطر عودة الفريق إلى الدرجة الثانية إذ يحتل المركز السابع عشر برصيد 21 نقطة، بفارق نقطة واحدة فقط عن صاحب أول مراكز الهبوط.

وأوضح النادي على موقعه على شبكة الإنترنت أن “باكو لوبيز، المدرب الحالي لفريق الاحتياط، أصبح مدربا للفريق الأول حتى نهاية الموسم”.

وكان خوان رامون لوبيز قد قاد الفريق في الموسم الماضي إلى الدرجة الأولى.

ويلعب الأحد أيضا ريال سوسييداد مع ألافيس، وفالنسيا مع ريال بيتيس.

كلمات دليلية
رابط مختصر