نكسة تصيب الجيش التركي في عفرين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 مارس 2018 - 4:21 صباحًا
نكسة تصيب الجيش التركي في عفرين

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 15 جندياً تركياً قتلوا خلال الاشتباكات في منطقة عفرين شمالي سوريا، التي يسيطر عليها المسلحون الأكراد المتحالفين مع واشنطن، في وقت بدأ الجيش التركي ومسلحو المعارضة السورية الموالية اقتحام بلدة في المنطقة.

وقال المرصد انه وثق مقتل ما لا يقل عن 15 من عناصر القوات التركية خلال هجمات معاكسة من قبل القوات الكردية، والتي ترافقت مع تدمير آليات واستهداف تمركزات ومواقع، واشتباكات جرت بين الطرفين على محاور في القطاعين الغربي والشمالي من ريف عفرين، ليرتفع إلى 307 على الأقل عدد عناصر القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية بينهم 59 جندياً من القوات التركية، ممن قتلوا وقضوا في الاشتباكات مع القوات الكردية في منطقة عفرين.

وفي سياق متصل قال المرصد ان القوات التركية استكملت عمليتها العسكرية في منطقة عفرين بالقطاع الشمالي الغربي أسبوعها السادس على التوالي، وذلك منذ الإعلان التركي عن عملية “غصن الزيتون” في الـ 20 من كانون الثاني الماضي والتي تهدف القوات التركية من خلالها إلى السيطرة على منطقة عفرين.

وفي السياق بحسب المرصد فقد تصاعد القصف التركي الجوي والمدفعي خلال الساعات الأخيرة على مناطق في ريف عفرين، حيث استهدف القصف مناطق في ناحية شرَّا الواقعة في شمال شرق عفرين، بالتزامن مع قصف تركي استهدف ريف معبطلي “ماباتا”، بشمال غرب عفرين، وتسبب القصف المدفعي باستشهاد مواطن على الأقل ليرتفع إلى 143 بينهم 27 طفلاً و20 مواطنة، عدد من استشهدوا وقضوا في القصف الجوي والمدفعي والصاروخي التركي، وفي إعدامات طالت عدة مواطنين في منطقة عفرين، منذ الـ 20 من كانون الثاني من العام 2018، كما تسبب القصف بإصابة مئات المواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، في حين تعرض بعضهم لإعاقات دائمة.

وبلفت المرصد الى ان عمليات القصف هذه ترافقت مع ضربات جوية استهدفت مواقع لقوات النظام “قوات الدفاع الشعبية التابعة للنظام”، في مناطق بريف عفرين، ما تسبب بمقتل 14 على الأقل منهم ليرتفع إلى 18 على الأقل عدد عناصر هذه القوات ممن قتلوا منذ دخولهم إلى منطقة عفرين في الـ 20 من شباط الماضي .

وفي سياق متصل وثق المرصد مقتل ما لا يقل عن 15 من عناصر القوات التركية خلال هجمات معاكسة من قبل القوات الكردية، والتي ترافقت مع تدمير آليات واستهداف تمركزات ومواقع، واشتباكات جرت بين الطرفين على محاور في القطاعين الغربي والشمالي من ريف عفرين، ليرتفع إلى 307 على الأقل عدد عناصر القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية بينهم 59 جندياً من القوات التركية، بحسب ما اعلن المرصد.

رابط مختصر