استشهاد وإصابة العشرات من القوات الشعبية السورية بغارات تركية على شران بعفرين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 مارس 2018 - 2:58 صباحًا
استشهاد وإصابة العشرات من القوات الشعبية السورية بغارات تركية على شران بعفرين

أفاد مراسل الميادين بارتفاع عدد الشهداء في صفوف القوات الشعبية إلى 18 شهيداً و 3 جرحى و 19مفقوداً انقطع الاتصال بهم بعد استهدافهم بغارات تركية أمس الخميس في منطقة شران بعفرين.

وكان مصدر في القوات الشعبية أفاد بسقوط 13 شهيداً وإصابة 3 من عناصرها وأكّد أنها أصابت طائرةً مروحية تركية بشكلٍ مباشر كانت تحلّق فوق ناحية راجو.

وقالت وكالة سانا السورية إنّ 20 شخصاً على الأقل استشهدوا وأصيب العشرات نتيجة القصف التركي لقرى شران وميدانكي وحاج خليل بعفرين.

وأعلن نائب قائد القوات الشعبية في عفرين إبراهيم مكتبي، إسقاط مروحية تركية فوق بلدة راجو بعفرين، شمالي سوريا.

وقال مكتبي في تصريح لوكالة “سبوتنيك” إن المروحية من نوع كوبرا هي واحدة من ثلاث مروحيات كانت تهاجم القوات الشعبية ببلدة راجو.
وأضاف “تم إسقاط المروحية بواسطة أحد عناصر القوات الشعبية باستخدام مضاد جوي.

وعن مصير طاقم المروحية، قال مكتبي إنه لا يعلم عنه شيئاً، نظراً لسقوط المروحية على بعد 2 كم من مواقع القوات.

وقال المرصد السوري المعارض إنّ الطائرات التركية استهدفت موقعين للقوات الشعبية، وتحدث عن استشهاد 17 عنصراً على الأقل بينهم 3 من وحدات حماية الشعب الكردي وأنّ حصيلة الشهداء مرشحة للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

مقتل 41 جندياً تركياً منذ بدء عملية “غصن الزيتون”

وذكرت مواقع كردية اليوم الجمعة أنّ اشتباكات عنيفة اندلعت في قرية ماساكا التابعة لمنطقة راجو بين وحدات حماية الشعب والقوات التركية.

وقالت وكالة الأناضول إنّ قوات الجيش التركي و”السوري الحر” سيطرت على قرى “مسكانلي” و”ماملي” و”عطمانلي” في عفرين ووصلت لمشارف بلدة “راجو”.

واستشهد مدني وأصيب 5 آخرون نتيجة قصف مدفعي تركي على قرية ياخور التابعة لناحية معبطلي في عفرين.

وأمس أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية تدمير عربتين عسكريتين للجيش التركي في قرية أومرة التابعة لناحية شران وفي قرية كواندا بمنطقة راجو.

وبحسب وزارة الدفاع التركية فإنّ 41 جندياً تركياً قتلوا منذ بدء عملية “غصن الزيتون” على عفرين السورية.

وتأتي هذه التطورات الميدانية بعد ساعات من دخول 28 قافلة من المساعدات الإنسانية والإغاثية للصليب الأحمر بتسهيل من الهلال الأحمر السوري إلى منطقة عفرين وتل رفعت.

وأوضح مراسل الميادين في عفرين نقلاً عن مصادر محلية أن لا صحة للأنباء التي تحدثت عن استهداف قافلة المساعدات مؤكداً أنّ شاحنات الهلال الأحمر أفرغت محتوياتها في المستودعات بعفرين تمهيداً لتوزيع المساعدات.

وقال مراسلنا إنّ قصفاً تركياً طال عدة بلدات بمحيط عفرين، مشيراً إلى أن الجيش التركي لم يدخل منطقتي راجو وجنديرس.

ولا تزال وحدات حماية الشعب الكردية تسيطر على منطقة الشيخ روكوز وقصطل مقداد، نافياً سيطرة القوات التركية عليهما، في وقت استقدمت الأخيرة المزيد من التعزيزات العسكرية إلى منطقة كيليس الحدودية مع سوريا.

ونشرت مواقع كردية صوراً قالت إنها لآثار قصف الجيش التركي وفصائل “الجيش الحر” المدعومة منه، على قرية “جلا” التابعة لبلدة راجو شمال غرب مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي.

المصدر : الميادين

رابط مختصر