عودة مؤثرة لطلاب مدرسة فلوريدا… و«رابطة السلاح» ترفض أي حظر

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 فبراير 2018 - 6:24 صباحًا
عودة مؤثرة لطلاب مدرسة فلوريدا… و«رابطة السلاح» ترفض أي حظر

عاد طلاب وأساتذة مدرسة فلوريدا التي شهدت حادثة إطلاق النار أودت بحياة 17 شخصا إلى مكان عملهم ودراستهم للمرة الاولى، أمس الأول، وقامبعضهم بتعزية البعض، في الوقت الذي طالبوا فيه بتحرك سريع للتعامل مع العنف الناتج عن اقتناء السلاح.

وقال ديفيد هوغ أحد الناجين من اطلاق النار في 14 فبراير في مدينة باركلاند في فلوريدا لبرنامج “هذا الاسبوع”، على محطة ايه بي سي، “تخيل ان تكون في طائرة تعرضت لحادث ثم عليك الصعود الى نفس الطائرة كل يوم، لن يكون الامر كما كان عليه في السابق”.

ونظمت المدرسة يوما تطوعيا “لتأهيل” طلابها والعاملين فيها، الاحد، قبل فتح المدرسة الاثنين واستئناف الدروس بدءا من يوم الاربعاء، وهي خطوة وصفت “بالشاقة” و”المخيفة”، الا انها ضرورية للناجين للتقدم الى الامام بعد الهجوم.

احدى المعلمات قالت لاذاعة “ان بي آر” ان الصدمة الناتجة عن العودة الى غرفة دراسة تركت كما هي بعد الحادث، حيث الدفاتر

ما زالت على الطاولات والروزنامة تشير الى يوم 14 فبراير، أمر جعلها تشعر بأنها مريضة

ما اضطرها الى المغادرة.

لكن كاميرون كاسكي، وهو طالب نجا ايضا من الهجوم، نشر صورة على “تويتر” للطلاب في باحة المدرسة وعلق عليها: “من الجيد العودة إلى مكاننا”.

أما الطالبة ميشيل ديتمير، التي حضرت جلسة التأهيل، فقالت لقناة “ايه بي سي” ان “جميع اصدقائي معي هنا، وهذا يجعلني أشعر اني لست وحيدة في هذا الوضع”.

وتلقت مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس أيضا الدعم من خريجيها الذين قاموا بإعداد لافتات لتزيين غرف الدراسة، وفقا لقناة “دبليو اس في ان”.

ووسط مطالب ملحة للتحرك لمنع تكرار مثل هذه الهجمات، قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب انه منفتح لرفع حد سن الادنى لاقتناء السلاح، ومنع تحويل البنادق نصف آلية الى آلية.

وقتل نيكولاس كروز 17 شخصا في مدرسته الثانوية السابقة في فلوريدا، الاربعاء الماضي، بواسطة بندقية هجومية نصف آلية كان حصل على رخصة لشرائها، في أسوأ مجزرة مدرسية تشهدها البلاد منذ مجزرة مدرسة “ساندي هوك” قبل ست سنوات، التي ادت الى مقتل 26 شخصا.

الى ذلك، وقبيل مناقشة الرئيس دونالد ترامب القضايا المتعلقة بحظر الأسلحة في واشنطن اليوم مع حكام الولايات، قالت الرابطة الوطنية للأسلحة في أميركا إنها ضد أي خطوات تهدف للحد من استخدام الأسلحة، وذلك في أعقاب مجزرة فلوريدا. وقالت المتحدثة باسم الرابطة دانا لويش لشبكة ايه بي سي: “الرابطة لا تؤيد أي حظر”.

وطالب ترامب بحظر الأجهزة، التي تتيح للأسلحة نصف الآلية إطلاق النار بصورة مماثلة للأسلحة الآلية، وكان مطلق النار في هجوم لاس فيغاس الذي وقع في اكتوبر الماضي قد استخدمها، مما أسفر عن مقتل 58 شخصا. وقالت الرابطة بعد وقوع الهجوم إنها تعتقد أنه يجب أن تخضع هذه الأجهزة لمزيد من القيود.

وقد طالب ترامب بتشديد الفحوصات بشأن خلفية الأشخاص الذين يسعون لشراء سلاح، كما طالب بتسليح بعض المدرسين في محاولة لحماية الطلاب.

وأشارت لويش إلى مبادرة الرابطة التي يطلق عليها “برنامج حماية المدرسة”، وقالت: “المبادرة ساعدت حتى الآن 150 مدرسة في أنحاء البلاد على التوصل لحلول، والتأكد من حماية الطلاب والمدرسين”.

كلمات دليلية
رابط مختصر