أول قائمة كردية لانتخابات العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 فبراير 2018 - 6:22 صباحًا
أول قائمة كردية لانتخابات العراق

شهدت العاصمة العراقية بغداد الإعلان عن حزب كردي جديد سيخوض غمار الانتخابات المقبلة، ليس فقط داخل إقليم كردستان العراق بل في مناطق أخرى غير كردية، ولن يعتمد في جمع الأصوات لمصلحة قائمته على الكرد فقط، عكس ما كان متبعاً لدى الأحزاب الكردية، التي تتسلح بجمهورها المحصور داخل المناطق الكردية. لكن الآن، وللمرة الأولى منذ 15 سنة، يحاول “حزب الجيل الجديد” كسر تلك القاعدة.

وتفيد بعض التسريبات بأن الحزب الكردي الجديد عقد اتفاقات أولية مع أحزاب شيعية متنفذة، في محاولة لاستثمار العلاقة المتوترة منذ سنوات بين بغداد والأحزاب الكردية التقليدية، والتي توجت بأزمة استفتاء انفصال الإقليم.

وعقد الحزب بزعامة رجل الأعمال الكردي شاسوار عبدالواحد، مساء أمس الأول، لقاءً جماهيرياً وسط بغداد، وهو بذلك أول لقاء تعقده حركة سياسية كردية خارج حدود الإقليم.

وقال عبدالواحد، إن مرحلة جديدة تنتظر العملية السياسية في العراق، الهدف منها منح الشباب فرصة أكبر لضمان نجاح هذه التجارب، وتجاوز الخلافات، مبيناً أن “الهدف من تأسيس حراك الجيل الجديد هو تقديم وجوه جديدة بغض النظر عن الفئة العمرية والطبقة الاجتماعية والانتماء القومي والمذهبي، لأن الحراك أسس بالأصل ليكون عابراً لتلك الحدود”.

وأضاف أن “الحراك يركز على النهوض بالواقع الاقتصادي للبلد والمواطن على حد سواء، ولا يكترث للخلافات القومية والطائفية لأنها من صنيعة السياسيين، الذين يسيطرون على مقاليد الحكم وصناعة القرار من 15 عاماً، ولم يقدموا شيئاً إلى الآن”.

وأكد عبدالواحد أن “الحراك ليس حركة سياسية كردية بل يطمح إلى الوصول لجميع المحافظات العراقية من دون استثناء”، مشدداً على أن “البرنامج السياسي للحراك، وكذلك الأهداف التي يطمح إلى تحقيقها

لا تقتصر على إقليم كردستان العراق بل لجميع العراقيين من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب”.

في سياق آخر، أكدت كتائب حزب الله العراق أمس، أنها لن تشارك لا هي ولا أي من كوادرها في الانتخابات المقبلة كمرشحين.

وقالت في بيان: “نحن نؤكد قرارنا الذي اتخذناه منذ البدء، بعدم مشاركتنا أو أي من كوادرنا في الانتخابات القادمة كمرشحين”، مضيفة، أننا نهيب بأبناء شعبنا العزيز، أن يكونوا بمستوى المسؤولية، الملقاة على عاتقهم، بالحفاظ على وحدتهم وسيادتهم، ونحثهم على المشاركة الفاعلة والواسعة، في هذا الاستحقاق الانتخابي.

إلى ذلك، كشفت النائبة عن محافظة كركوك آلا الطالباني، أمس، أن محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم سحب مبلغ 62 مليون دولار من مستحقات البترودولار لستة أشهر من حقول المحافظة التي كانت تحت سيطرة حكومة الإقليم وشركة كار.

وقالت الطالباني، إن “التسلم تم وفق وصولات ووثائق، لكن إدارة المحافظة لم تتسلم دولاراً وأحداً منها”.

في السياق، كشف مقرر البرلمان العراقي نيازي معمار أوغلو أمس، أن محافظ كركوك كان “يتسلم 10 ملايين دولار” شهرياً من الإقليم كحصة عن النفط المصدر من حقول المحافظة “دون إيداعها”، فيما أشار إلى وجود “64 دعوى قضائية” بحق المحافظ.

إلى ذلك، أعلن الدفاع المدني العراقي، أمس، العثور على 400 جثة لعناصر تنظيم داعش في منطقة الشهوان وسط الموصل، قتلوا على يد القوات الأمنية خلال تحرير المنطقة.

كلمات دليلية
رابط مختصر