أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار فنية / تحذيرات من شراء أصوات النازحين في الانتخابات العراقية

تحذيرات من شراء أصوات النازحين في الانتخابات العراقية

تواجه انتخابات العراق المقبلة خطرا قد يهدد أصوات النازحين في الموصل وبقية المناطق المحررة، حيث أطلقت منظمات حقوق الانسان حملات توعية في المخيمات وداخل المدن تحذر الناخبين من بيع أصواتهم.

“العافية درجات”، هو شعار المرشحين، جوابا لمن يسألهم عن تحقيق الوعود التي يقطعوها للناخبين.

لكن للعافية عند أهل الموصل وجهاً آخر، فهم متبرون أصلاً من السياسيين الذين يحاولون شراء أصواتهم والتسلق على معاناتهم.

فأهل الموصل لم يذوقوا طعم العافية منذ زمن بعيد، بل كانوا يتمنون أن يبقوا بعيداً عنها، لأنها تعني أن المحافظة مقبلة على مشكلة كبيرة في كل موسم انتخابي، وان اصواتها، ستذهب أخيراً أدراج الرياح.

الواقع اليوم، يشير إلى أن المحافظة مقبلة على مشكلة أخرى ايضاً، لكنها ليست كسابقاتها، فمشكلتها اليوم تنبع من داخلها، حيث تحررت من داعش، لكنها لا تزال غير متحررة بعد غياب الخدمات، وسوء الحالة الإجتماعية.

هناك تساؤلات كثيرة عند قراءة المشهد الإنتخابي الموصلي، لكن المخاوف أكثر من أن يؤدي تردي الوضع المعاشي والحياتي الى بيع الاصوات لقاء ثمن بخس للناخب، يعينه فترة، ويرهقه سنوات!

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: