ملك السويد: حريصون على الإسهام في إعادة إعمار العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 4:16 مساءً
ملك السويد: حريصون على الإسهام في إعادة إعمار العراق

بغداد – قصي منذر

أكد ملك السويد كارل كوستاف السادس عشر حرص بلاده على الإسهام في إعادة إعمار العراق وتحسين اوضاعه. ونقل بيان لوزارة الخارجية عن ملك السويد تأكيده لدى استقباله سفير العراق لدى ستوكهولم أحمد الكمالي ان (حرص بلاده على الاسهام في اعادة الاعمار في العراق والاهتمام بالاوضاع فيه). وبحسب البيان فقد قدم الكمالي (أوراق إعتماده سفيرا مفوضا فوق العادة لجمهورية العراق لدى السويد، وجرى خلال مراسم تقديم اوراق الاعتماد بحث العلاقات الثنائية بين البلدين). واضاف البيان ان (الكمالي نقل تحيات رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى ملك السويد، كما تطرق الى جهود الحكومة العراقية في اعادة اعمار المناطق التي دمرها الارهاب ونتائج مؤتمر الكويت للمساهمة في اعادة الاعمار). وفي بغداد اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري خلال استقباله الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون والوفد المرافق له حرص العراق على إدامة العلاقات مع محيطه العربي وخاصة مع لبنان، مشيراً الى ان العراق يتطلع الى ان يكون للبنان دور في مرحلة اعادة الاعمار وبناء المناطق التي تدمرت بفعل الارهاب .وبحسب بيان لمكتب الجبوري فقد بحث الجانبان (العلاقات الثنائية بين العراق ولبنان وسبل تعزيزها بما يضمن مصلحة الشعبين الشقيقين، والاوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة)، مشيراً الى ان (اللقاء استعرض ملف الاعمار والاستثمار والجهود المحلية والإقليمية المستمرة بمكافحة الاٍرهاب).ونقل البيان عن الجبوري تأكيده ان (العراق حريص على إدامة العلاقات مع محيطه العربي وخاصة مع لبنان التي يتطلع الى ان يكون لها دور في مرحلة اعادة الاعمار وبناء المناطق التي تدمرت بفعل ممارسات تنظيم داعش الارهابي)، مضيفا (كما نرغب بمزيد من التنسيق في ملفي مكافحة الاٍرهاب والفساد اللذين يعدان من ابرز الملفات التي نسعى للقضاء عليها وبمساعدة الدول الصديقة والمجتمع الدولي).ولفت الى ان (المرحلة المقبلة تعد حاسمة للشعب العراقي والعربي على حد سواء في التصدي لكل انواع الاٍرهاب الفكري والنفسي والثقافي الذي يحاول زعزعة امن واستقرار المنطقة)، مشدداً على(ضرورة توحيد الجهود العربية ونبذ الخلافات والشروع بحوارات بناءة وهادفة تبعد الأزمات عن المنطقة).ودعا الجبوري (الشركات اللبنانية والمستثمرين للدخول الى العراق للافادة من خبراتهم في اعادة الاعمار وتاهيل المناطق المحررة، كذلك في باقي المجالات الحيوية التي تسعى الحكومة والبرلمان الى النهوض بها وبما يتناسب مع حجم العراق في المنطقة والعالم).

وثمن الجبوري (موقف لبنان الداعم للعراق في حربه ضد الاٍرهاب وكل التسهيلات التي أسهمت في حفظ سيادة وأمن البلاد). بدوره أكد عون (دعم حكومته للشعب العراقي على المستويات كافة)، مثمناً( دور رئيس مجلس النواب في حفظ الامن والاستقرار بالبلاد).من جهة اخرى قدم ممثل حكومة أذربيجان سمير باغيروف اعتذار حكومته الرسمي لسلطة الطيران المدني العراقي والخطوط الجوية العراقية. ووصل باغيروف الى بغداد أول أمس ،بحسب بيان لسلطة الطيران المدني اوضح ان الاعتذار كان (لتأخير احدى الرحلات العراقية المتوجهة الى بغداد في مطار حيدر علييف في العاصمة باكو، وعدت سلطة الطيران المدني العراقي هذا التأخير خرقاً واضحاً لمذكرة التفاهم الجوية الموقعة بين العراق وأذربيجان في عام .(2012وأكد باغيروف (عدم تكرار مثل هذه الحالة) مشيراً الى ان (الحكومة الأذرية حريصة جداً على توطيد العلاقات العراقية الأذرية). من جهته أكد مدير عام سلطة الطيران المدني العراقي عباس عمران ضرورة(إعادة توقيع مذكرة تفاهم جوية تعد مكملة للمذكرة الموقعة سابقاً بين العراق وأذربيجان وسيكون فيها شروط وضمانات تضعها سلطة الطيران المدني العراقي).

كلمات دليلية
رابط مختصر