تطبيع العلاقات بين الكويت والعراق يتطلب حل قضايا الكويتيين المفقودين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 10:01 صباحًا
تطبيع العلاقات بين الكويت والعراق يتطلب حل قضايا الكويتيين المفقودين

قال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام في العراق إن التطبيع الكامل للعلاقات بين العراق والكويت سيحدث عندما تحل كل القضايا العالقة الخاصة بالكويتيين المفقودين والممتلكات الكويتية المفقودة.

وفي جلسة مجلس الأمن حول العراق قال كوبيش:

“على الرغم من الدعم القوي الذي تبديه الكويت والالتزام الذي يظهره العراق بتعهداته الدولية والإنسانية، فإن التطبيع الكامل للعلاقات لن يتحقق إلا بحل جميع القضايا العالقة الخاصة باختفاء الأشخاص والممتلكات…الحكومة العراقية، وخاصة وزارة الدفاع، تبذل جهودا فاعلة للبحث عن الكويتيين المفقودين. وأشعر بالأسف البالغ لعدم تحقيق نتائج ملموسة خلال السنوات الثلاث عشرة الماضية.”

ترأس الجلسة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وزير خارجية الكويت الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس خلال شهر فبراير شباط.

“ندعو إلى بذل مزيد من الجهد واتباع نهج جديد ومبتكر في التعامل مع الالتزامات المستحقة تجاه الكويت، لإحراز تقدم نظرا لما تشكله من ثروة تاريخية وإرث مهم للذاكرة الوطنية بالنسبة لدولة الكويت عملا بالقرار 2107 الصادر عام 2013.”

محمد بحر العلوم الممثل الدائم للعراق لدى الأمم المتحدة تحدث في الجلسة مؤكدا مواصلة الجهود لتحقيق تقدم على هذا المسار.

“حكومة العراق تؤكد مجددا التزامها ببذل الجهود الاستثنائية من أجل تحقيق تقدم في ملفي المفقودين والأرشيف الكويتي. إن اللجان المشتركة والوطنية تقابل الشهود لمعرفة مصير المفقودين الكويتيين ورعايا الدول الأخرى.”

ودعا يان كوبيش المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم اللازم في هذا المجال، بما في ذلك من خلال توفير المعدات وبناء قدرات الفرق العراقية والكويتية.

كلمات دليلية
رابط مختصر