علاوي: مُنح الاعمار ديون تُنهك العراق وتُرهن مستقبله … د أسامة مهدي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 فبراير 2018 - 2:29 صباحًا
علاوي: مُنح الاعمار ديون تُنهك العراق وتُرهن مستقبله … د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: اعتبر زعيم ائتلاف العراقية نائب الرئيس العراقي اياد علاوي أن مُنح الدول المشاركة في مؤتمر اعمار العراق في العراق قد تحولت الى ديون سيادية تنهك العراق وترهن مستقبله، ودعا البرلمان الى تحقيق برلماني لمعرفة من تسبب بفشل مؤتمر الكويت.
واعتبر إئتلاف الوطنية بزعامة علاوي في بيان صحافي الجمعة تسلمته “إيلاف”، أن مؤتمر الكويت للدول المانحة الذي اختتم اعماله الاربعاء كان ضمن الفرص الضائعة الكثيرة التي كان من شأنها ان تساهم في إعادة الإعمار وتحريك عجلة الاقتصاد.
واشار الى انه بدلاً من الذهاب الى المؤتمر بمطالب والتزامات محددة تخدم المناطق المحررة من التنظيمات الإرهابية وغيرها، حضر العراق المؤتمر بوفد ضم اطرافا لاعلاقة لها بالموضوع من قريب أو بعيد، وقدم مطالب مبعثرة اضاعت حقوقه واستنفذت قدرة الدول الصديقة على مد يد العون فتحولت المنح الى ديون سيادية تنهك العراق وترهن مستقبله.
وطالب بمحاسبة كل من ساهم في إفشال مؤتمر الكويت، والموافقة على إغراق العراق في الديون السيادية، وفي مقدمتهم محافظ البنك المركزي. كما دعا مجلس النواب الى فتح تحقيق واستجواب للمعنيين للوصول الى من تسبب في فشل هذا المؤتمر، ممتناً لحكومة وشعب الكويت لاستضافتهما للمؤتمر.

وامس قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن العراق نجح في جذب اهتمام المجتمع الدولي عبر مشاريع الاستثمار التي سينفذها في بلاده، بينما اعلنت حكومته انها ستبدأ الاثنين المقبل اجتماعات مع السفراء وممثلي المنظمات الدولية في العراق لتفعيل التزامات مؤتمر الكويت لإعادة اعمار العراق، والتي بلغت 30 مليار دولار.

واكد العبادي أن العراق حريص على وصول الأموال إلى المشاريع الصحيحة.. ومنتقدًا ممارسات سابقة صرفت خلالها مليارات الدولارات بدون أن يكون هناك تحسن في البنى التحتية والخدمات.

ومن جهتها، اعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقي انها ستبدأ الاثنين اجتماعات مع السفراء وممثلي المنظمات الدولية في العراق لتفعيل التزامات مؤتمر الكويت لإعادة اعمار العراق، الذي اختتم هناك امس الاربعاء، والتي بلغت 30 مليار دولار.

وأشارت الامانة الى إن “فريق العمل الوطني سيبدأ اجتماعاته ابتداءً من الاثنين المقبل مع السفراء وممثلي المنظمات الدولية في العراق للبدء بتفعيل الالتزامات المالية لدولهم لاعادة اعمار العراق .. منوهة في بيان صحافي الخميس تابعته “إيلاف” الى ان العمل يجري حاليا لعقد اجتماعات موسعة أيضا مع المستثمرين خلال مارس المقبل للاتفاق على الفرص الاستثمارية التي أبدت اعداد كبيرة من الشركات رغبتها في الاستثمار في المحافظات العراقية كافة.
وقال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح، الذي استضافت بلاده مؤتمر اعمار العراق، إن “التزام المجموعة الدولية حيال العراق كان واضحًا خلال المؤتمر مع مبلغ اجمالي قيمته 30 مليار دولار.

لكن وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أكد في كلمة بإختتام المؤتمر ان هذا المبلغ لايكفي لاعادة اعمار بلاده، لكنه سيساهم في حملة الاعمار، حيث كان قد اشار في وقت سابق الى حاجة العراق إلى 88 مليار دولار لإعادة إعمار ما دمرته ثلاث سنوات من الحرب ضد تنظيم داعش.

واوضح أن “المبلغ لن يسد الحاجة لكنه سيساهم في إعادة إعمار العراق”. واشار الى ان “العراق تعرض الى دمار وخراب في حرب داعش ويحتاج الى مبلغ مالي اكبر من اجل سد حاجته لاعادة الاعمار”.

رابط مختصر