الرئيسية / ملفات و تقارير / مقتل 17 طالباً في عملية إطلاق نار داخل مدرسة في فلوريدا

مقتل 17 طالباً في عملية إطلاق نار داخل مدرسة في فلوريدا

ميامي ـ وكالات: قُتل 17 شخصا على الاقل عندما فتح شاب يبلغ من العمر 19 عاما النار الاربعاء داخل مدرسة ثانوية في جنوب شرق فلوريدا، وفق ما أعلن شريف مقاطعة برووارد، في عملية اطلاق نار هي من بين الأسوأ منذ 25 عاما في الولايات المتحدة.

وقد تم القبض على مطلق النار والتعريف عنه بأنه نيكولاوس كروز المولود في ايلول/سبتمبر 1998 والذي اعتُبرت منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي بانها “مقلقة للغاية”. وهو كان مسلحا ببندقية شبه آلية طراز ار-15.

وقال مكتب شريف مقاطة برووارد على تويتر ان “مطلق النار الآن قيد الاعتقال”.

وحصلت الوقائع قبيل انتهاء الدروس في مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس الثانوية في مدينة باركلاند التي تقع في الجزء الجنوبي من الولاية.

وقال المشرف على المنطقة التعليمية في المقاطعة روبرت رونسي لقناة “سي ان ان” انه يبدو ان الحادثة قد انتهت، مضيفا “انه يوم رهيب بالنسبة الينا”.

واضاف رونسي “لم نتلق اي تحذير او اي اشارة” لوجود تهديد.

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي آي” انه يقدم المساعدة للشرطة المحلية في التحقيقات.

وقال سكوت اسرايل، شريف مقاطعة برووارد، ان مطلق النار كان طالبا سابقا بالمدرسة وقد تم فصله منها لأسباب تأديبية. وأضاف أنه تم في وقت لاحق القبض عليه في منطقة كورال سبرينغز القريبة.

واشار اسرايل إلى أن السلاح الذي تم استخدامه في عملية إطلاق النار هو سلاح يسهل كثيرا الحصول عليه في غالبية اراضي الولايات المتحدة.

وقال إن 12 من القتلى سقطوا داخل المدرسة بينما قتل اثنان خارجها مباشرة ولقي شخص حتفه في الشارع فيما توفي اثنان من الضحايا متأثران بجروحهما في مستشفى. وتابع أن الضحايا بين تلاميذ وبالغين.

ونشرت شبكة سي بي اس فيديو يبدو انه تم تصويره داخل إحدى صفوف المدرسة، وفيه تُسمع طلقات نارية متتالية. ويظهر ايضا طلاب تحت مقاعدهم او ممدين بصمت بينما يسمع صراخ في مكان ابعد.

وشوهد عشرات التلامذة بعضهم كانوا يرفعون ايديهم في الهواء، والبعض الآخر يشبكون أيديهم وراء رؤوسهم، وهم يخرجون وراء بعضهم البعض من ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس، بحسب الصور التي بثتها قنوات التلفزيون المحلية.

وقال احد الطلاب لتلفزيون “دبليو. إس. في. إن. 7 نيوز″، “تم إطلاق إنذار الحريق، واعتقدنا أن الأمر يتعلق بتدريب، لأننا كنا قد شهدنا في وقت سابق إنذارا خاطئا بوجود حريق (…) وفجأة سمعنا أعيرة نارية في الجانب الآخر من المدرسة”.

وكانت سيارات اسعاف واطفاء فضلا عن العديد من سيارات الشرطة والآليات المدرّعة متمركزة بالقرب من المدرسة، وتم اجلاء عدد من الضحايا بطائرات هليكوبتر.

وكانت المدرسة تضم ثلاثة الاف طالب في العام 2014.
تنفيذ 18 عملية اطلاق نار داخل مدارس أمريكية في 2018
وأكد البيت الابيض ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب تم “إعلامه بإطلاق النار داخل مدرسة في فلوريدا”. واضاف “نحن نراقب الوضع″.

وغرّد الرئيس “يجب ان لا يشعر أيّ طفل او مدرّس او أي شخص بأنه في خطر داخل مدرسة أمريكية”.

والمأساة التي حصلت الاربعاء هي الأحدث في سلسلة طويلة من عمليات اطلاق النار الدموية في الولايات المتحدة خلال السنوات الاخيرة.

ففي تشرين الاول/اكتوبر 2017، قتل 58 شخصا في لاس فيغاس برصاص رجل أطلق عليهم النار. كما قتل 49 اخرون داخل ناد للمثليين بأورلاندو في العام 2016.

وتتكرر عمليات إطلاق النار داخل مدارس أمريكية، فقد حصلت 18 عملية اطلاق نار في العام 2018 من بينها العملية الاخيرة في مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس الثانوية.

أكثر من 260 قتيلا في حوادث إطلاق نار خلال العقدين الماضيين في الولايات المتحدة
وشهدت الولايات المتحدة خلال العقدين الماضيين عمليات عدة لإطلاق النار ، أسفرت عشرة منها عن مقتل 260 شخصا على الأقل فضلا عن عشرات المصابين.

وفيما يلي قائمة بأسوأ 10 عمليات إطلاق نار شهدتها الولايات المتحدة خلال تلك الفترة:

أول تشرين أول/أكتوبر 2017: قتل ما لا يقل عن 58 شخصا في إطلاق نار بحفل موسيقي بالقرب من لاس فيجاس من قبل مسلح أطلق النار من فندق قريب. وقالت الشرطة إن مطلق النار، ويدعى ستيفن بادوك/ 64 عاما/ قتل نفسه. وكانت تلك هي أسوأ مجزرة مرتبطة بحيازة السلاح في البلاد في العصر الحديث.

12 حزيران/يونيو 2016: دخل مسلح ملهى ليليا لمثليي الجنس، وأطلق النار مما أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة 53 آخرين. وقتل المسلح، عمر متين، في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

16 نيسان/أبريل 2007: قتل طالب في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في بلاكسبورج بولاية فيرجينيا، 32 شخصا. وتم تقييم الحالة العقلية للطالب سيونج هوي تشو /23 عاما/ في منشأة للصحة العقلية قبل أشهر فقط من إطلاق النار الذي قتل فيه نفسه أيضا.

5 تشرين ثان/نوفمبر 2017: قتل ما لا يقل عن 26 شخصا عندما فتح مسلح النار خلال قداس بكنيسة في ساذرلاند سبرينجز، بولاية تكساس.

14 كانون أول / ديسمبر 2012: أسفرت مذبحة في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في نيوتاون بولاية كونيتيكت عن مقتل 20 طفلا وستة مدرسين. وقتل المسلح آدم لانزا / 20 عاما/ نفسه.

14 فبراير/شباط 2018: فتح تلميذ طُرد من مدرسة مارجوري ستونمان دوجلاس الثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا، النار داخل المدرسة. وقتل المشتبه فيه نيكولاوس كروز / 19 عاما/ 17 شخصا على الأقل وأصاب عدة أشخاص آخرين بجراح قبل اعتقاله.

2 كانون أول/ديسمبر 2015: قتل 14 شخصا في سان برناردينو، في كاليفورنيا، خلال حفل داخل مركز للحكومة المحلية. وقتل المشتبه فيهما سيد فاروق وتشفين مالك بعد مطاردة وتبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

5 تشرين ثان/نوفمبر 2009: قتل 13 شخصا في قاعدة للجيش الأمريكي في فورت هود بالقرب من كيلين، بولاية تكساس. وأدين مطلق النار، وهو ضابط بالجيش الأمريكي برتبة رائد يدعى نضال حسن / 39 عاما/ وحكم عليه بالإعدام. ولا يزال محتجزا في سجن عسكري في كنساس.

20 تموز/يوليو 2012: وقع إطلاق نار عشوائي داخل دار عرض سينمائي في أورورا، بولاية كولورادو، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 70 آخرين. وكان المنفذ هو جيمس هولمز، طالب دراسات عليا .

20 نيسان/أبريل 1999: قتل 12 طالبا ومعلم واحد في مدرسة كولومبين الثانوية في ليتلتون بولاية كولورادو. وكان مطلقا النار، إريك هاريس وديلان كليبولد، طالبين في المدرسة. وأصابا أيضا 21 شخصا قبل أن يقتلا نفسيهما.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“مكاتب الحشد الشعبي” في الموصل: عيون إيران على المدينة … بغداد ـ سلام الجاف، محمد علي

على الرغم من مضي أكثر من أسبوعين على تعهّد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، ...

%d مدونون معجبون بهذه: