الرئيسية / أخبار العراق / وثائق تكشف تورط الوقف الشيعي في إنفاق مبالغ كبيرة بلا سندات قانونية

وثائق تكشف تورط الوقف الشيعي في إنفاق مبالغ كبيرة بلا سندات قانونية

كشفت وثائق رسمية، تورط ديوان الوقف الشيعي، في إنفاق مبالغ مالية كبيرة، على إعمار مبان لا تتبع له، بلا أي سند قانوني، فيما أشارت إلى استغلال الموازنة الجارية الخاصة بهذه المؤسسة، في غير مواقعها، ما يعد خرقا للقوانين.

وأظهرت الوثائق، التي اطلعت عليها NRT عربية، أن “الوقف الشيعي قام بصيانة وتأهيل مؤسسة العرفان في بغداد”، رغم عدم تبعيتها له، مضيفة أنه “لا يوجد سند قانوني یسمح لدیوان الوقف بصیانة المؤسسات الدینیة التي أنشئت من قبل الآخرین”.

وتضيف الوثائق، أن “المبلغ المصروف من السلفة المستلمة وصل إلى ما يقارب 95 مليون دينار، وبعد اكتمال المشروع بمبلغ قدره 69 مليون دينار وستمائة وثمانية وثلاثون ألف دينار، لم يرجع الوقف الشيعي المبلغ الزائد عن التكلفة نتيجة خفض تكلفة العمل المنجز، الأمر الذي يدل على إمكانية استخدام الأموال للأغراض غير المخصصة لها”.

وتنص الوثائق على، “قیام دیوان الوقف الشیعي بصرف المبلغ لصیانة بنایـة المؤسسة المشارالیها أعلاه وهي جهة خارجیة لاترتبط بدیوان الوقف الشیعي ولایوجد أي سند قانوني یسمح لدیوان الوقف بصیانة المؤسسات الدینیة التي أنشات من قبل الآخرین”.

وتوضح الوثائق، أن الوقف الشيعي، مول أيضا عملية “صیانة وتأهیل بنایة مركزي التنمیة والتطویر ودعم الحشد الشعبي في النجف الأشرف”، من دون سند قانوني، مشيرة إلى أن هذه الأعمال كلفت موازنة الوقف أكثر من ثمانين مليون دينار.

وتشير إلى “قيام الوقف بالتعاقد مع شركة (دقة الإعمار للمقاولات) بموجب عقد في (9 أيار 2013) لتنفيذ أعمال صيانة وتأهيل جامع وحسينية بشار الكبير في بغداد بمبلغ مليار ومائة وتسعة وثمانون مليون دينار بمدة تنفيذ 360 يوما”.

وبدلا من ذلك، اقدم الوقف الشيعي، على “هدم الجامع بالكامل بدلا من إجراء الصيانة له، رغم إشارة مكتب رئيس الديوان في طلب سابق إلى أن الجامعة يعتبر من الأبنية الأثرية المسجلة لدى هيئة الأثار والتراث ويعاني من إهمال كبير، ويلزم صيانته عاجلا”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون، كاظم الصيادي، اتهم أمس الاحد، (28 كانون الثاني 2018)، رئيس الوقف الشيعي علاء الموسوي، بـ “التهرب” من الاستجوابه داخل البرلمان.

وقال الصيادي في مؤتمر صحفي عقده داخل البرلمان، “كان من المقرر استجواب رئيس الوقف الشيعي علاء الموسوي”، متسائلاً “أين أنت يا رئيس الوقف الشيعي وهل قضية الاتهام بالفساد هي مدعاة للهروب؟”.

واضاف الصيادي “نتمنى ان يكون رئيس الوقف الشيعي رجلاً ويأتي إلى البرلمان وليدافع عن ملفات الفساد المتواجدة داخل الديوان التي يقوده”.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادية مراد تعلن استخدام قيمة جائزة نوبل للسلام فى بناء مستشفى فى العراق

قالت نادية مراد الأيزيدية العراقية التى تعرضت للسبى من قبل مقاتلى تنظيم داعش وحصلت على ...

%d مدونون معجبون بهذه: