مؤتمر “سوتشي” حول سوريا ينطلق في غياب المعارضة … ومقاطعة أميركية – فرنسية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 يناير 2018 - 11:30 صباحًا
مؤتمر “سوتشي” حول سوريا ينطلق في غياب المعارضة … ومقاطعة أميركية – فرنسية

تبدأ أولى جلسات مؤتمر “الحوار الوطني السوري”، الاثنين، في منتجع سوتشي الروسي، في ظل مقاطعة أميركية- فرنسية ورفض معظم فصائل المعارضة السورية حضور المؤتمر احتجاجاً على فشل روسيا في الضغط على الحكومة السورية لتقديم تنازلات في مفاوضات جنيف ومحادثات فيينا الأخيرة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر فرنسي قوله، اليوم (29 كانون الثاني 2018)، إن باريس وواشنطن قررتا عدم تلبية دعوة موسكو لحضور المؤتمر، في ظل تعنت حليفتها دمشق في مناقشة مسألتي الدستور والانتخابات خلال المحادثات، كما أثنى على قرار هيئة التفاوض المعارضة عدم المشاركة في المؤتمر ووصفه بـ “الشجاع”.

ورغم غياب أبرز فصائل المعارضة وأميركا وفرنسا، يشارك المبعوث الدولي ستيفان ديميستورا في المؤتمر مكلفاً من الأمين العام للأمم المتحدة، كما يتوقع أن يحضر الاجتماع حوالى 1500 شخصية، ويُرجح أن يدعو البيان الختامي للمؤتمر الشعب السوري إلى تقرير مستقبله ديموقراطيا في تصويت شعبي من دون أي ضغوط خارجية.

وأوضح منظمو المؤتمر الذي بادرت إليه روسيا وإيران وتركيا، الدول الضامنة للهدنة في سوريا وعملية أستانا حول التسوية السورية، أن المدعوين للمؤتمر يمثلون كافة المكونات والشرائح والقوى السياسية في المجتمع السوري، حيث يشكل العرب غالبية المدعوين إذ تبلغ نسبتهم نحو 94,5%، مع ذلك تمت دعوة ممثلين عن الأكراد والايزيديين والآشوريين والأرمن والشركس والتركمان وغيرهم من إثنيات سوريا.

وسيمثل معارضة الداخل في المؤتمر الموفدون من المجلس الشعبي والأحزاب الرئيسة كحزب “البعث” و”الجبهة الوطنية التقدمية” و”الحزب الاشتراكي” وغيرها، إضافة إلى شخصيات بارزة تمثل جميع المعتقدات الدينية في سوريا، ووجهاء قبائل ومشايخ وممثلون عن نقابات العمال والدوائر الفنية.

أما المعارضة السورية في الخارج، فسيمثلها أكثر من 300 مشارك، من بينهم منصتا موسكو وأستانا وتيار “الغد السوري” و”الحراك المدني” و”هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي”.

وبصفة مراقب، تمت دعوة الأمم المتحدة والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ومصر والعراق ولبنان والسعودية والأردن وكازاخستان للمشاركة في المؤتمر.

ومن المقرر أن تتمحور المباحثات التي تجري يومي 29 و 30 كانون الثاني الجاري، حول موضوع تشكيل لجنة دستورية لبدء الإصلاح الدستوري في سوريا.

كلمات دليلية
رابط مختصر