شركة أبل تختبر سياراتها ذاتية القيادة في شوارع كاليفورنيا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 يناير 2018 - 3:39 صباحًا
شركة أبل تختبر سياراتها ذاتية القيادة في شوارع كاليفورنيا

زادت شركة أبل الأميركية اسطول اختبار نظامها الخاص بالسيارات ذاتية القيادة في ولاية كاليفورنيا ليصل إلى 27 مركبة، في إطار مساعيها للحاق بركب المنافسين.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية الأميركية، السبت، أن “شركة آبل ستنشر 27 سيارة ذاتية القيادة في شوارع كاليفورنيا، لاختبارها بصورة عامة”.

ونقلت الوكالة عن إدارة السيارات في كاليفورنيا قولها: “منذ حصول آبل على تصريح لاختبار 3 سيارات ذاتية القيادة، أضافت الشركة 24 سيارة لكزس (RX450h) أخرى إلى أسطول الاختبارات”.

وفي أبريل/نيسان، حصلت الشركة الأميركية على رخصة سير لثلاث سيارات ذاتية القيادة في ولاية كاليفورنيا.

وأشارت إلى أن السيارات الجديدة ستتضمن نوعيات مختلفة مثل سيارات “لكزس” دفع رباعي.

وتسعى أبل لأن تلحق بركب شركات أخرى سبقتها في اختبارات السيارات ذاتية القيادة، مثل شركة “وايمو” التابعة لمجموعة ألفابت، الشركة الأم لغوغل.

وتختبر شركة غوغل فعليا سيارتها “وايمو” في 6 ولايات أميركية، بمعدل يصل إلى نحو 600 سيارة، تتضمن أنواع عديدة مثل “فيات كرايسلر”.

وأصبحت تقنية السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة جزءاً أساسياً من اهتمام شركات وادي السيليكون، بما في ذلك شركة غوغل، التي قامت ببناء نموذج لسيارة ذاتية القيادة.

سجلت شركة أبل الاميركية أسماء نطاقات تتعلق بالسيارات، في خطوة اججت التكهنات في السابق بشأن عزمها دخول سوق السيارات ذاتية القيادة من الباب العريض.

ووفقًا لموقع “هاو ايس” المختص في معلومات النطاقات، شملت أسماء النطاقات التي سجلتها شركة التفاحة المقضومة والمعروفة بهواتف آي فون الذكية واجهزة آي باد اللوحية، ثلاثة نطاقات هي: “ابل كار” و”ابل كارز” و”ابل اوتو”.

وقامت ابل خلال المدة الماضية باستقطاب خبراء في صناعة السيارات من شركات، مثل فورد أو مرسيدس بنز.

كما سارت سيارة ذاتية القيادة تقل ركابا على الطرق العامة في بريطانيا لأول مرة الثلاثاء في إطار تجارب تستهدف التمهيد لسير هذا النوع من السيارات على الطرق السريعة بحلول نهاية العقد الحالي.

وتشجع الحكومة شركات التكنولوجيا وصانعي السيارات والشركات الناشئة على تطوير واختبار تقنيات القيادة الذاتية في بريطانيا بهدف بناء قطاع يخدم سوقا عالمية تشير التقديرات إلى أن قيمتها قد تبلغ 900 مليار إسترليني (1.1 تريليون دولار) بحلول عام 2025.

وكانت الحكومة بدأت في وقت سابق من العام مشاورات بشأن إدخال تعديلات على قواعد التأمين واللوائح المنظمة للسيارات بهدف السماح باستخدام السيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2020 وقالت إنها ستسمح باختبار هذه السيارات على الطرق اعتبارا من العام 2017.

رابط مختصر