الجنيه الإسترليني في أعلى مستوياته منذ إستفتاء بريكسيت

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 يناير 2018 - 1:54 صباحًا
الجنيه الإسترليني في أعلى مستوياته منذ إستفتاء بريكسيت

بالتزامن مع انطلاق أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سجل الجنيه الاسترليني أعلى مستوى له في 19 شهرًا أمام الدولار، موسعًا موجة مكاسبه التي بدأت قبل خمسة أسابيع، وهي أطول سلسلة مكاسب منذ عام 2014.

وواصل الجنيه تحقيق المكاسب بعد أن ارتفع بنسبة 1 في المئة في الأسبوع الماضي، متطلعًا إلى اختبار مستويات لم يشهدها قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يوليو 2016.

ولا مؤشر على أن هذا الارتفاع سيتوقف، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى وصول الجنيه إلى مستويات 1.4400 و 1.4600 في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقد صعد الاسترليني 0.8 في المئة إلى 1.3966 دولار، وهو أعلى مستوى منذ إعلان نتائج بريكست في يونيو 2016، لكنه يبقى منخفضًا أكثر من 7 في المئة عن مستواه في يوم الاستفتاء.

وأمام اليورو، ارتفع الجنيه 0.5 في المئة، إلى 87.70 بنس لكل يورو.

يقول مراقبون إن الدولار استمر في الهبوط مع بداية تعاملات الأسبوع الحالي، لتصل أسعار مؤشر الدولار إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2014، ومن أهم العوامل وراء هذا الهبوط: تراجع مستويات التضخم الأميركية التي صدرت الجمعة الماضي من 2.2 الى 2.1 في المئة، الأمر الذي يثير الشكوك حول اتجاه الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة الأميركية في مارس المقبل.

أضافوا أن سعر الجنيه الإسترليني ارتفع مقابل الدولار مستفيدًا من ضعف الدولار من جهة، ومن الأخبار التي تتحدث عن اتخاذ عواصم أوروبية موقفًا مرنًا مع بريطانيا بشأن شروط التوصل إلى اتفاق تجاري شامل، الذي يستوجب استمرار الوضع الحالي حتى بعد نهاية عضوية بريطانيا في مارس 2019، من خلال فترة انتقالية ربما تمتد إلى نهاية 2020.

رابط مختصر