عواصف مرعبة تجتاح شمال أوروبا.. والأشجار تسحق البشر

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 يناير 2018 - 8:17 صباحًا
عواصف مرعبة تجتاح شمال أوروبا.. والأشجار تسحق البشر

ضربت عواصف مناطق في شمال أوروبا وسواها، الخميس، متسببة بشل حركة الطيران والقطارات وموقعة ستة قتلى.

وقالت وكالة “فرانس برس”، اليوم (18 كانون الثاني 2018)، إن “ألمانيا ألغت كافة رحلات القطارات للمسافات الطويلة ليوم على الأقل، كما ألغيت العديد من الرحلات الداخلية فيما كانت الرياح القوية الشبيهة بإعصار تجتاح البلاد”.

وقتل رجل إثر سقوط شجرة عليه في مقاطعة شمال الراين وستفاليا، بحسب ما أعلنت الشرطة فيما وصلت سرعة الرياح الى 203 كلم في الساعة في بروكن، أعلى قمة في شمال المانيا.

وقتل سائق حافلة يبلغ من العمر 67 في حادث مرور في المقاطعة الواقعة في الغرب، نجم عن العاصفة العنيفة، فيما قضى إطفائي سحقا تحت شجرة في باد سالزونغن بوسط المانيا.

وأجبرت الرياح القوية المسؤولين على إلغاء تصفيات البطولة العالمية للتزلج في أوبرستدورف في جبال الألب البافارية.

وفي هولندا التي كانت أكبر المتضررين جراء الرياح الشتوية العاتية، قتل شخصان تحت اشجار اقتلعتها الرياح فيما اجتاحت الرياح العنيفة قادمة من بحر الشمال لتضرب هذا البلد المعروف أيضا بـ”الأراضي المنخفضة”.

ورفعت هيئة الأرصاد الوطنية تحذيرها إلى الحد الأعلى الأحمر، قتل رجل يبلغ من العمر 62 عاما في بلدة أولست وسط هولندا بسبب تساقط أشجار، عندما خرج من شاحنته لإزالة مخلفات تسد الطريق.

وقتل هولندي آخر في مدينة “اينسخيديه” بشرق هولندا عندما سقطت شجرة على سيارته، بحسب وكالة الأنباء الهولندية.

وفي بلجيكا المجاورة قتلت امرأة عندما اصطدمت السيارة التي تقودها بشجرة أثناء عبورها غابة على بعد 35 كلم جنوب بروكسل.

وألغى مطار شيبول في أمستردام، أحد أكثر المطارات الأوروبية ازدحاما، كل رحلاته لفترة وجيزة فيما كانت الرياح تعصف بسرعة 140 كلم في الساعة في بعض المناطق.

واستؤنفت الرحلات لاحقا لكن طلب من جميع الركاب التأكد من مواعيد الرحلات بحسب ما ذكر المطار في تغريدة مضيفا “لغاية الآن تم إلغاء 320 رحلة”.

واضطر المطار أيضا إلى إغلاق مداخل اثنتين من قاعات المغادرة الثلاث بعد أن تطايرت قطع من سقفه.

وقالت المتحدثة باسم المطار غيدي سخريزر لوكالة فرانس برس إن “عناصر الإطفاء قدموا للمساعدة لأن الوضع لم يكن آمنا” مؤكدة عدم وقوع إصابات.

وأعلنت شركة السكك الحديد الهولندية (إن إس) أنه “بسبب العاصفة ستتوقف جميع القطارات حتى إشعار آخر” باستثناء تأمين خدمات محلية محدودة.

وعلق تاليس، مشغل القطارات الفائقة السرعة، رحلاته إلى هولندا وألمانيا حتى الساعة الواحدة بعد الظهر (بتوقيت غرينتش) على الأقل.

وتم وقف قطار لتاليس كان متوجها إلى هولندا من بروكسل، في أنتويرب وطلب من جميع الركاب النزول والانتظار ساعتين على الأقل، بحسب مراسل لفرانس برس كان فيه.

وحتى ساعة متأخرة من فترة بعد الظهر لم تكن أي قطارات قد استأنفت رحلاتها في هولندا، رغم إلغاء التحذير الأعلى الأحمر.

وقالت هيئة المرور أن مرفأ روتردام أكبر مرافئ الشحن الاوروبية، “غير ممكن الوصول إليه من الشمال بسبب مشكلات” على ثلاث طرق سريعة في المدينة.

واحتشد الركاب الخائفون في المحطات أملا بإيجاد طريقة للسفر، وسط تعرقل حركة الحافلات وخطوط الترام. وانقطعت السبل بالعديد من التلاميذ لعدم وجود وسائل نقل عامة تعيدهم إلى منازلهم.

وأغلق المسؤولون الهولنديون جميع الطرق والجسور الأكثر عرضة للخطر أمام حركة المرور. وأحصت هيئة المرور الوطنية 25 شاحنة كبيرة انقلبت بسبب الرياح الشديدة.

وحذرت شركات التأمين الهولندية من أن كلفة الخسائر الناجمة عن العاصفة قد تتجاوز 10 ملايين يورو (12,5 مليون دولار).

وجرح أربعة أشخاص في انتويرب، بينهم امرأة أصيبت بجروح خطيرة بعد أن أصابتها مخلفات معدنية متطايرة في الرأس، بحسب وكالة الأنباء البلجيكية بلغا.

وفي مناطق أخرى في أوروبا، أعلنت مقاطقة تيرول بغرب النمسا أن أجزاء من خط القطارات ويستبان الذي يربط بين فيينا ولينز وسالزبورغ أغلق صباح الخميس تحسبا لخطر وقوع انهيارات ثلجية، بحسب السكك الحديد الوطنية.

كلمات دليلية
رابط مختصر