الجيش العراقي يعود لـ”مسك الأرض” في الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يناير 2018 - 5:13 مساءً
الجيش العراقي يعود لـ”مسك الأرض” في الموصل

قررت القيادات الأمنية العراقية في محافظة نينوى، الثلاثاء، تكليف قوة من الجيش العراقي بـ”مسك الأرض” والملف الأمني في الجانب الغربي من مدينة الموصل، ونقل قوات من الشرطة الاتحادية إلى محافظة كركوك للمساهمة في الملف الأمني هناك.

وقال قائد الفرقة الخامسة في الشرطة الاتحادية لؤي الغرّاوي، في تصريح صحفي اليوم (16 كانون الثاني 2018)، إن “فرق استطلاع للشرطة الاتحادية ستغادر الموصل لاستطلاع مواقع أخرى خارج نينوى، تمهيدًا لانسحاب الفرقة الخامسة شرطة اتحادية، التي تمسك الملف الأمني في الجانب الغربي من الموصل، بعد صدور الأوامر بانسحابها لتحل بدلًا عنها الفرقة 20 في الجيش”. حسب ما نقلته وكالة “الأناضول”.

وأضاف، أن “اللواء 66 في الفرقة 20، يتسلم مهام عمله من بادوش، وإلى مشارف الموصل من الجهة الغربية، بدلًا من الشرطة الاتحادية التي بدأت الانسحاب من تلك المناطق”.

من جهته، قال المقدم في الجيش عبدالسلام الجبوري، إن “قيادة العمليات المشتركة قررت استقدام الفرقة 20 من الجيش من محيط، إلى الجانب الغربي للموصل، لمسك الأرض والملف الأمني فيه”.

وأضاف أنه “في المقابل سيتم نقل قوات الشرطة الاتحادية من الفرقة الخامسة من غرب الموصل، إلى مدينة كركوك لمسك الملف الأمني، إلى جانب قوات الشرطة المحلية وقوات مكافحة الإرهاب هناك”.

وحول أسباب هذه التحركات، أفاد الجبوري، بأن “القيادة الأمنية لها رؤيتها الخاصة، علمًا أن جميع الأجهزة الأمنية بالموصل تحظى بثقة المواطنين بسبب التعامل الراقي مع الأهالي منذ تحرير الموصل بالكامل قبل نحو 6 أشهر”.

ورغم إعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي، في 31 آب الماضي، إنهاء وجود تنظيم داعش في الموصل، إلا أن التنظيم ما زال يحتفظ بجيوب وخلايا نائمة في بعض مناطق نينوى.

رابط مختصر