الرئيسية / أخبار فنية / الممثلة الكويتية التي تطاولت على العراق تتلقى ضربات صادمة !

الممثلة الكويتية التي تطاولت على العراق تتلقى ضربات صادمة !


تعرّضت الممثلة ملاك الكويتية مرة اخرى لانتقادات حادة من الجمهور العراقي بعدما نشرت في حسابها عبر “إنستغرام” أعلاماً لجميع الدول الخليجية المشاركة في مباريات كأس الخليج الفارسي 23 لكرة القدم باستثناء العراق، رغم مشاركته في المباريات.

ولدى سؤالها عن السبب ردت “لأنّ دولة العراق غير خليجية”، لتنهال عليها التعليقات المنتقدة، معتبرين أنها تنكّرت لأصلها على اعتبار أنّ والدتها عراقية.

إلا أنّ ملاك قررت الرد بقسوة على الجمهور العراقي وقالت إنّ “العراق ليست ضمن مجلس التعاون الخليجي، فهمتوا؟ العراق فقط مشاركة في كرة القدم”.

وعبّرت عن غضبها من “كمية الناس المنحطة الذين يقللون أدبهم”.

وأضافت “أنا لا أريد اي متابع من العراق، رأيي على كيفي أقول ما أريد ولا يشرفني متابعين يسبوا. طالما هذا الحقد الموجود في قلوبكم لا يشرفني متابعتكم، حفظاً على كرامتكم لا تتابعوني”.

وتوجّهت إلى الجمهور العراقي قائلة “الخليج (الفارسي) تاج على رؤوسكم، لدي العديد من المنافقين والامام علي قال أهل الشقاق والنفاق، ولا أريد من أهل الشقاق والنفاق متابعتي. حسّنوا صورتكم أمام الناس، انتو وكندرتي (حذائي) واحد”.

وعادت ونشرت في حسابها عبر “إنستغرام”: “إذا أنا أسكت عن هذا الاشكال معناه أنني لا أستاهل شرف الجنسية التي أحملها ولا الأرض التي أعيش فيها والحمد لله أننا معروفين بوطنيتنا، كل بنت فينا تصير عن ألف رجال لا تظنون”.

تصريحات ملاك تسببت بأزمة قوية، وأُطلق هاشتاغ بعنوان “ملاك الكويتية” سعى فيه روّاد التواصل الاجتماعي وعدد كبير من الفنانين الكويتيين إلى التأكيد أنّ وحدة الشعبين العراقي والكويتي لا يمكن أن تزعزعها فنانة.

واعتبر البعض أنّ النقمة الموجودة لدى ملاك تجاه الشعب العراقي سببها ارتباطها سابقاً بشاب عراقي قام بـ”استغلالها واحتال عليها”، فيما أشارت إلى أن والدتها تحمل الجنسية العراقية لكنها تفتخر فقط بانتمائها ل‍دولة الكويت.

تلك التعليقات زادت من وطأة الهجوم عليها من المتابعين على حساباتها، وآخرين عبروا عن غضبهم في تغريدات ومنشورات على حساباتهم الشخصية على الشبكات الاجتماعية.

وقد امتد الهجوم إلى مشاهير في الوسط الفني والإعلامي العراقي والكويتي. إذ اتهمتها الإعلامية العراقية هيفاء حسوني بطلب الشهرة بما فعلته، مطالبةً العراقيين بعدم الالتفات لها ولكلامها.

كما أكدت الممثلة والمذيعة الكويتية مي العيدان أن ملاك بكلامها حملت شعباً بأكمله مسؤوليته، مؤكدةً أن ذلك الكلام لا يمثل الكويت ولا الكويتيين.

ثم قلبت هجومها على ملاك قائلةً “إنت 24 ساعة مع العراقيين، وتحيي لهم حفلات، وتتزوجي منهم، صاروا وحشين مرة واحدة؟”.

وطالبت العيدان العراقيين بالتوجه للقضاء للحصول على حقهم من “ملاك”، بدلًا من الاندفاع بالرد عليها بالطريقة ذاتها التي اتبعتها هي.

وقالت أن الدستور الكويتي ينص على تجريم أي إساءة لدول صديقة وشقيقة، وأن الحكم القضائي الأدنى لهذا الجرم يبدأ من 3 سنوات إلى 16 سنة، وأنه يمكن للعراقيين أن يتبعوا الطرق القانونية عبر سفارة بلادهم لوضع حد لإساءة ملاك.

يذكر أن ملاك قامت بإغلاق إمكانية رؤية منشورتها على إنستغرام، إذ عدلت خاصيته إلى Private.

وكانت ملاك قد أعلنت عن انفصالها عن زوجها الخامس العراقي الجنسية في سبتمبر/ أيلول 2017، بعد أقل من شهر من زواجها، وذلك بعد “اكتشافها أنه نصاب” كونه متزوج ولدية 3 أبناء.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيلم الرعب “الراهبة ” ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟

ترجمة / أحمد فاضل في ظروف غامضة تنتحر راهبة شابة في إحدى أديرة رومانيا عام ...

%d مدونون معجبون بهذه: