الرئيسية / أخبار العالم / تويتر وفيسبوك يعلّقان حساب نائبة ألمانية.. وَصفت المسلمين بقطعان من الهمجيِّين

تويتر وفيسبوك يعلّقان حساب نائبة ألمانية.. وَصفت المسلمين بقطعان من الهمجيِّين

علَّقت إدارة موقع تويتر حساب بياتريكس فون شتورش، نائبة رئيس حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتطرف، على الموقع الإثنين 1 يناير/كانون الثاني 2018، بعد كتابتها تصريحات مناهضة للمسلمين.

واتَّهمت بياتريكس شرطة مدينة كولونيا الألمانية باسترضاء “قطعان من الرجال المسلمين الهمجيين المغتصبين”، بعدما كتبت الشرطة تغريدةً باللغة العربية للتهنئة بالعام الجديد، وفق ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي.

كما علّق موقع فيسبوك حساب النائبة للسبب ذاته، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وذكرت الشرطة في تصريحات صحفية لمجلة دير شبيغل الإخبارية الألمانية أنَّها تُحقِّق فيما إذا كانت العضوة البرلمانية قد ارتكبت جريمة، ولكنَّها أكَّدت في الوقت نفسه أنَّ ذلك إجراءٌ طبيعي.

جديرٌ بالذكر أنَّ حساب الشرطة كتب تغريدة التهنئة بعدة لغات، من بينها الإنكليزية والفرنسية، بالإضافة إلى العربية والألمانية.
وعلَّقت إدارة موقع تويتر حساب بياتريكس لمدة 12 ساعة رداً على منشورها، قائلةً إنَّها خرقت قواعد الموقع.

ثم أعادت بياتريكس نشر الرسالة نفسها على موقع فيسبوك، حيث تعرَّضت للحظر كذلك بسبب التحريض.

تأتي هذه الواقعة المثيرة للجدل بعد بضعة أشهُر فقط من سَنِّ ألمانيا قوانين جديدة مناهضة لخطاب الكراهية.

وستفرض البلاد الآن غراماتٍ على شبكات التواصل الاجتماعي، التي لا تزيل المنشورات “التي تخرق القانون خرقاً واضحاً”.

ودافع حزب بياتريكس عن تعليقاتها، مُدَّعياً أنَّ إزالة هذه التعليقات تُعَد شكلاً من أشكال الرقابة.

وكتبت أليس فايدل، زعيمة حزب “البديل من أجل ألمانيا”، عبر حسابها على موقع فيسبوك أنَّ السلطات خاضعة لـ”رعاع المهاجرين الوافدين من الخارج اللصوص الباحثين عن الجنس الفاسدين الطاعنين بالسكاكين”.

وكانت مدينة كولونيا مركزاً للجدل في الاحتفالات برأس السنة الجديدة منذ عامين، حين تعرَّض عدد كبير من النساء لاعتداءاتٍ -زُعِم أنَّها على أيدي رجالٍ من خلفيات مهاجرة- عكَّرت صفو الاحتفالات.

وفي العام التالي، تعرَّضت شرطة المدينة لانتقاداتٍ بسبب استجوابها مئات الرجال المنتمين إلى أصول شمال إفريقية.

وفي ليلة رأس السنة الماضية، 2017، أُنشِئت “منطقةٌ آمنة” مُخصَّصة للنساء في العاصمة الألمانية برلين لأول مرة.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير: الإيرانيون يزدادون فقرا

قال مركز أبحاث البرلمان الإيراني إن الأوضاع الاقتصادية السيئة للبلاد قد تضاعف أعداد الفقراء في ...

%d مدونون معجبون بهذه: