الرئيسية / أخبار العالم / الرئيس الفلسطيني يستدعي ممثل حكومته في واشنطن للتشاور

الرئيس الفلسطيني يستدعي ممثل حكومته في واشنطن للتشاور

قرر وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الأحد، استدعاء رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة “للتشاور”، وذلك في خطوة هي الأولى من نوعها منذ القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن المالكي قرر استدعاء “رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة السفير حسام زملط، للتشاور” بدون أن تدلي بالمزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق الأحد، جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تأكيده أن القدس (الشرقية) هي عاصمة للشعب الفلسطيني وذلك في الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاق الثورة الفلسطينية وحركة فتح.

وقال عباس أمام عشرات الأشخاص في محاذاة ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله “كلا، إنها عاصمة الشعب الفلسطيني الأبدية إن شاء الله”.

وأضاف “مهما حاولوا أن يغيروا التاريخ لن يستطيعوا أن يغيروه، نحن هنا مرابطون وباقون وصابرون وصامدون”.

وكانت السلطة الفلسطينية قد لوحت بتعليق كل الاتصالات مع واشنطن ردا على القرار المثير للجدل، بينما اعتبر الرئيس الفلسطيني في القمة الاسلامية التي استضافتها تركيا مؤخرا أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا نزيها في عملية السلام.

وكان السفير الأميركي لدى اسرائيل ديفيد فريدمان قد أعلن الجمعة الماضي أن تل أبيب لن تشارك في أي عملية سلام تجري تحت رعاية اي دولة أخرى غير الولايات المتحدة.

ويأتي موقف عباس الأحد بعد أربعة أسابيع من التظاهرات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة احتجاجا على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واحيت حركة فتح الأحد الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقها وانطلاق الثورة الفلسطينية. وجرى الاحتفال المركزي في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة حيث مقر الرئيس الفلسطيني، فيما شارك الالاف في احتفال مماثل في قطاع غزة.

وقرر ترامب في 6 ديسمبر/كانون الأول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأمر بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، ما أثار ادانات عارمة في العالمين العربي والاسلامي ولدى المجتمع الدولي.

وقتل 13 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الأمن الاسرائيلية في الأراضي المحتلة وغارات اسرائيلية على قطاع غزة منذ قرار ترامب.

والقدس في صلب النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين. وقد احتلت اسرائيل الشطر الشرقي من القدس وضمته عام 1967 ثم أعلنت العام 1980 القدس برمتها “عاصمة أبدية” في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الانتربول” يلغي ملاحقة القرضاوي المتهم بالتحريض على الإرهاب في العراق

أكدت منظمة الشرطة الدولية ” الانتربول” الأربعاء، انها ألغت الإشعارات المتعلقة بملاحقة الرئيس السابق للاتحاد ...

%d مدونون معجبون بهذه: