البشير يوسع حالة الطواريء الى مناطق هادئة وسط وشرق السودان

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 ديسمبر 2017 - 3:56 صباحًا
البشير يوسع حالة الطواريء الى مناطق هادئة وسط وشرق السودان

علن الرئيس السوداني عمر البشير السبت حالة الطوارئ في ولايتين لا يدور فيهما نزاع احداهما في وسط البلاد والثانية في شرقها على الحدود مع اريتريا، بحسب ما أعلن الاعلام الرسمي.

وأصدر البشير مرسوما جمهوريا يعلن “حالة الطوارئ في ولايتي شمال كردفان وكسلا يسري مفعوله لمدة ستة أشهر”، بحسب ما أوردت وكالة الانباء السودانية الرسمية دون اي توضيح حول سبب فرض حالة الطوارئ.

وتسري حالة الطوارئ في سبع ولايات اخرى يدور فيها نزاع هي ولايات دارفور الخمس ( شمال، شرق، جنوب، غرب ووسط ) حيث تقاتل الحكومة متمردون منذ العام 2003، تضاف اليها ولايتا جنوب كردفان والنيل الازرق اللتان تشهدان نزاعا بين الحكومة ومتمردي الحركة الشعبية شمال السودان منذ عام 2011 .

وتقع شمال كردفان في وسط البلاد، اما كسلا فهي الولاية التي تحادد دولة اريتريا.

وبموجب الدستور السوداني لعام 2005 يحق للرئيس اعلان حالة الطوارئ في جزء من البلاد بمرسوم جمهوري يعرض على البرلمان (المجلس الوطني) في مدة لا تتجاوز اسبوعين للموافقة عليه .

ويُعتقد أن إعلان الطوارئ يأتي في إطار استكمال إجراءات حملة جمع السلاح غير المرخص في ولايات البلاد. ويترتب على اعلان الطوارئ تعليق العمل بالدستور وفرض الأحكام العرفية.

ونتيجة لتدهور الأوضاع الأمنية بسبب انتشار السلاح، أطلقت السلطات في أغسطس/آب الماضي حملة لجمع الأسلحة والذخائر والسيارات غير المرخصة.

ولا توجد تقديرات رسمية لحجم السلاح المنتشر بأيدي القبائل في ولايات دارفور، في حين تشير تقارير غير رسمية أن مئات الآلاف من قطع السلاح تملكها القبائل، بما فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة.

رابط مختصر