وفاة مؤلفة روايات الجريمة الأميركية سو غرافتون

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 ديسمبر 2017 - 5:37 مساءً
وفاة مؤلفة روايات الجريمة الأميركية سو غرافتون

توفيت الروائية الأميركية سو غرافتون الشهيرة بروايات الجريمة بعد صراع استمر عامين مع مرض السرطان.
وكتبت ابنتها جيمي كلارك أمس الجمعة على موقع غرافتون على الإنترنت أن والدتها توفيت في سانتا باربرا بولاية كاليفورنيا يوم الخميس عن عمر 77 عاما.
وأضافت “على الرغم من أننا كنا نعرف ما هو قادم جاء الحدث على نحو سريع غير متوقع، فقد كانت على ما يرام حتى أيام قلائل ثم تحركت الأمور سريعا”.
اشتهرت غرافتون بسلسلة روايات القتل الغامض “كينزي ميلون ألفابت” أو “أبجديات كينزي ميلون” التي تبدأ كل منها بحرف مختلف من الحروف الأبجدية، ونشرت آخر رواية لها “واي إيز فور ياسترداي” أو “حرف واي يرمز للأمس” في أغسطس/آب الماضي.
وأصبحت سلسلتها “كينزي ميلون ألفابت” الأكثر مبيعا في العالم، وتدور أحداثها حول محققة خاصة جريئة تدعى كينزي ميلون وتعيش في بلدة خيالية بولاية كاليفورنيا أطلقت عليها اسم “سانتا تيريزا”.
ولم تسمح غرافتون مطلقا بتحويل رواياتها إلى أفلام أو عروض تلفزيونية، وقالت ابنتها إنها كانت دوما ضد من يكتبون عن الأشباح.
ونشر أول كتاب لغرافتون عام 1982، وترجمت كتبها إلى 26 لغة وتصدرت قوائم الكتب الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة.
وكان ذكاء غرافتون وشخصيات رواياتها محل إشادة دائما، وكرمت من جهات عديدة، منها الرابطة البريطانية لكتاب الجريمة والرابطة الأميركية لكتاب الغموض.
المصدر : رويترز

كلمات دليلية
رابط مختصر