«الداعشي» الأمريكي – السعودي.. واشنطن تتخلص منه بإبعاده للسعودية؟

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 ديسمبر 2017 - 7:23 صباحًا
«الداعشي» الأمريكي – السعودي.. واشنطن تتخلص منه بإبعاده للسعودية؟

«عكاظ» (واشنطن) – تشير أنباء إلى أن «لجنة النواب» التابعة لمجلس الأمن القومي الأمريكي، التي تضم نواب مديري إدارات الأمن القوي والأجهزة الأمنية، أجمعت خلال اجتماع، الأسبوع الماضي بواشنطن، على ضرورة ترحيل «عدو مقاتل» يحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية إلى السعودية.
واتضح أن المذكور الذي يشتبه بأنه من القيادات المتدنية المستوى في تنظيم «داعش» محتجز في سجن عسكري أمريكي منذ أسره في سورية قبل 3 أشهر.
وذكرت «نيويورك تايمز» أنه ولد بالولايات المتحدة لأبوين سعوديين كانا يزوران أمريكا. وتواجه الإدارة الأمريكية محنة بشأنه، إذ أرادت اتهامه أمام محكمة مدنية بتقديم مساعدات ملموسة للإرهاب. لكن مكتب التحقيقات الفيديرالي عجز عن توفير أدلة ضده يمكن للمحاكم قبولها.
وقال محامون إن استمرار احتجازه، بجنسيته الأمريكية، سيفتح الباب أمام التساؤل: من خوّل الكونغرس للحكومة الأمريكية محاربة «داعش»؟ ولم يعرف هل ستنطوي صفقة إبعاده للسعودية نصاً يلزمه بالتخلي عن جنسيته الأمريكية.

رابط مختصر