الرئيسية / أخبار العالم / مطالب كنسية لبرلين بإيقاف صادراتها العسكرية للسعودية

مطالب كنسية لبرلين بإيقاف صادراتها العسكرية للسعودية

انضمت الكنيستان الكبيرتان في ألمانيا إلى أحزاب سياسية ومنظمات حقوقية في البلاد لمطالبة حكومة المستشارة أنجيلا ميركل بإيقاف فوري لصادراتها من الأسلحة والمعدات العسكرية إلى السعودية، والتدخل لدى الرياض لإيقاف حربها المستمرة في اليمن ورفع حصارها المفروض على هذا البلد.

وانتقد مؤتمر الكنيسة والتنمية الذي عقد أمس الاثنين في العاصمة الألمانية برلين بمشاركة الكنيستين الكاثوليكية والبروتستانتية تصدير ألمانيا إلى السعودية منذ عالم 2014 أسلحة تزيد قيمتها على مليار يورو تضم زوارق حربية ومكونات لطائرتي تورنادو ويوروفايتر المقاتلتين.

وقال مارتين دوسمان رئيس المؤتمر عضو مجلس رئاسة الكنيسة البروتستانتية إن هذه الأسلحة تستخدم في الحرب التي تشنها السعودية منذ عامين باليمن، وفي استمرار الحصار السعودي على الشواطئ اليمنية الذي يحول دون وصول المساعدات الغذائية للمدنيين اليمنيين، ومنع المواد دخول المواد الطبية المطلوبة لمواجهة انتشار وباء الكوليرا.

وأشار دوسمان خلال تقديمه التقرير إلى أن السعودية تلقي من الجو بنادق جي 3 الألمانية التي تصنعها بترخيص من ألمانيا لدعم القوات البرية اليمنية.

مسؤولية ألمانية
ولقي هذا التقرير الكنسي ترحيبا من حزب اليسار المعارض الذي اعتبر أن الحكومة الألمانية من خلال استمرار صادراتها العسكرية للسعودية تتحمل جانبا من المسؤولية عن المأساة المتفاقمة باليمن، ومقتل أكثر من عشرة آلاف من السكان المدنيين هناك، وتشريد ثلاثة ملايين آخرين بفعل القصف الجوي السعودي.

وطالبت ممثلة اليسار في لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الألماني (البوندستاغ) زاكلين ناتسيك الحكومة الألمانية بـ”التخلي عن كل ما من شأنه أن يذكي فظاعة حرب السعودية التي حملتها الأمم المتحدة المسؤولية عن تفاقم الكارثة الإنسانية باليمن”.

وقالت ناتسيك في تصريح للجزيرة نت إن الحرب السعودية المخالفة للقانون الدولي أسهمت بشكل كبير في مواجهة سبعة ملايين من سكان اليمن خطر المجاعة، ووفاة طفل يمني كل عشر دقائق بسبب الجوع أو أمراض يمكن الوقاية منها، ووفاة آلاف آخرين بتأثير وباء الكوليرا الذي يعتبر الأسوأ من نوعه في العقود الأخيرة.

واعتبرت النائبة اليسارية الألمانية أن “كل هؤلاء اليمنيين ضحايا للأسرة الحاكمة السعودية التي لا تهتم إلا بالتفوق الإقليمي وغير المبالية بحياة البشر ولا بحقوق الإنسان”.

وقالت إن اليمنيين هم أيضا ضحايا سياسة صادرات الأسلحة الألمانية التي صدرت أسلحة ومعدات حربية بقيمة تزيد على 3.5 مليارات يورو إلى الدكتاتورية السعودية في العقد الماضي وحده.

ورأت ناتسيك أن حكومة ميركل لا يمكنها التعلل بعدم معرفتها أوجه استخدام السعودية الأسلحة الألمانية، وطالبت الحكومة الألمانية بإيقاف صادرات أسلحتها للسعودية، وسحب الترخيص الذي منحته للسعوديين لإنتاج البنادق الألمانية جي 3، والتدخل لإيقاف الحرب “البربرية” في اليمن ورفع حصار السعودية عن “جارها شديد الفقر”.
المصدر : الجزيرة

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بولتون: أمريكا ستتصدى لنفوذ الصين وروسيا في أفريقيا

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن الولايات المتحدة تعتزم مواجهة النفوذ السياسي والاقتصادي ...

%d مدونون معجبون بهذه: