وفاة سياسي عراقي سابق في لندن

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 9:58 صباحًا
وفاة سياسي عراقي سابق في لندن

توفي وزير الخارجية العراقي الأسبق، حامد علوان الجبوري، في العاصمة البريطانية لندن مساء أمس الاثنين، عن عم ناهز الـ 85 عاما.

وكان الجبوري، الذي تولى عدة مناصب في الحكومات العراقية السابقة، قد تولى آخر منصب له كسفير للعراق لدى سويسرا عام 1991، عندما غادر البلاد وطلب اللجوء السياسي في بريطانيا وأمضى فيها بقية حياته حتى وفاته يوم أمس الاثنين ( 18 كانون الأول 2017).

يذكر ان حامد الجبوري ولد في بابل عام 1932، أنهى دراسته الثانوية في بغداد عام 1948 ثم التحق بالجامعة الأميركية في بيروت ودرس العلوم السياسية، وانتمى في نفس العام إلى حزب البعث ثم ترك الحزب بعد انقلاب حسني الزعيم في سوريا عام 1949، وفي العام 1951 أسس الجبوري مع آخرين، حركة القوميين العرب.

وفي العام 1958 اعتقل للمرة الأولى من قبل حكومة عبد الكريم قاسم بتهمة التآمر ضد السلطة، وخرج منه عام 1961 ثم عاد إليه مرة أخرى وبقي به إلى منتصف العام 1962، حيث عين بعد ذلك مديرا للإعلام في وزارة الثقافة والإعلام، وشارك في الترتيب لانقلاب تموز عام 1968 الذي جاء بحزب البعث للسلطة وعين وزيرا لشؤون رئاسة الجمهورية ومديرا لمكتب الرئيس أحمد حسن البكر، وفي العام 1969 أصبح وزيرا للإعلام والثقافة حتى العام 1971 ثم وزيرا للشباب حتى العام 1972، وفي العام 1975 أصبح وزير دولة حيث كلف حتى العام 1977 بالتنسيق بين السلطة المركزية ومؤسسات الحكم الذاتي لكردستان العراق، وفي العام 1977 أصبح وزير دولة مكلفا برئاسة مكتب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة (صدام حسين) حيث بقي في منصبه إلى العام 1978، ثم عين وزير دولة للشؤون الخارجية وبقي في منصبه إلى أيلول من العام 1984 حيث أعفي بمرسوم رئاسي من صدام حسين.

في العام 1986 عين سفيرا للعراق لدى سويسرا حتى العام 1989 ثم مندوب العراق الدائم لدى الجامعة العربية و سفيرا للعراق لدى تونس ومنظمة التحرير الفلسطينية حتى عام 1993، حين أعلن انشقاقه على نظام صدام حسين في مؤتمر صحفي عقده في لندن عام 1993 بعد احالته على التقاعد وطلب اللجوء السياسي في بريطانيا.

رابط مختصر